حول الكمبيوتر

مقال عن الجرائم الالكترونية

الجرائم الالكترونية تجري أحداثها في العالم الإفتراضي، وهنا في مقال عن الجرائم الالكترونية سنتعرف أكثر عن هذه الجرائم وخطورتها، وكيف يمكن الحماية منها.

ما هي الجرائم الإلكترونية

الجرائم الإلكترونية أو الجرائم السيبرانية عبارة عن أي نشاط إجرامي يحدث في العالم الإفتراضي، على جهاز الكومبيوتر، أو أي جهاز متصل بشبكة الأنترنت، وغالبا ما تكون الغاية منها هي تحقيق ربح للمجرم، لكن ليس دائما.

أنواع الجرائم الإلكترونية عديدة للغاية، منها جرائم تكون ضد أجهزة يهاجمها المجرم بشكل مباشر من أجل سرقة بعض المعلومات، بينما يستخدم الأخرون هذه الهجمات من أجل نشر البرامج أو المعلومات غير القانونية والضارة، وهذه الأنواع من الهجمات لا تحقق عادة ربحا للمهاجم.

بشكل عام فان الجرائم الإلكترونية هي أي أنشطة غير قانونية تحدث على الأنترنت، سواء كان المهاجم يرغب من تحقيق ربح من ذلك أو لا، وما دام أن ذلك النشاط يلحق الأذى بشخص أخر أو شركة أو حتى دولة، فإن هذه العملية تعتبر جريمة إلكترونية.

مقال عن الجرائم الالكترونية

مقال عن الجرائم الالكترونية

لماذا تحدث الجرائم الالكترونية

السبب الأول والأهم الذي يدفع المجرم الى شن هجوم إلكتروني هو الربح المالي، ويمكن تقسيمه الى ثلالة أقسام، الأول شن هجوم على حساب أو بريد إلكتروني، والثاني الإحتيال عبر الأنترنت، أما الثالث فهو الإبتزاز.

يبدأ الأمر برغبة المجم في التسلية، حيث كان المهاجم يحاول نشر فيروس أو برنامج ضار فقط كنوع من تحدي الذات، في حين أن الأخرين كانوا يقومون بذلك لإلحاق الضرر من دون أن يستفيدوا.

الجرائم الإلكترونية تقدم للمهاجم سهولة كبيرة في مهاجمة الناس، فتكون العملية سريعة ومريحة للغاية بالنسبة له، كما أنه يكون محمي بشكل جيد، ومن المستحيل نوعا ما كشف هويته، وكلما كان ذو خبرة ومعرفة بالمجال استطاع أن يهرب من الرقابة.

مقال عن الجرائم الالكترونية

مقال عن الجرائم الالكترونية

من يقوم بالجرائم الالكترونية

الجرائم الإلكترونية يمكن أن يقوم به فرد واحد، أو ربما مجموعة صغيرة، وفي بعض الأحيان تكون مجموعة كبيرة، وأكثر من ذلك قد تكون مجموعة تابعة لجهة ما، ولكل واحد من هؤلاء غاية أو هدف محدد يحاول تحقيقه.

يمكن لشخص واحد فقط أن يشن هجوما على جهاز معين، أو مجموعة كبيرة من الأجهزة، قد يكون لهذا المهاجم مهارة قليلة نسبيا، وربما يكون دو مهارة عالية للغاية، وكلما كانت مهاراته أكبر كانت غالب الخسائر للضحايا أعلى.

الفرد أو المجموعة التي تمتلك الخبرة والمهارة العالية، تركز بشكل كبير على حماية نسفها، وغالبا ما تنحج في ذلك، وتزيد من فرص النجاة من المحاكمة أو المساءلة، وهذه الفرص تكون أكبر عندما يكون المهاجم من دولة معادية للدولة التي ينتمي لها الضحية.

مقال عن الجرائم الالكترونية

مقال عن الجرائم الالكترونية

كيف تعمل الجرائم الالكترونية

يستخدم مجرموا الإنترنت عددًا من الحيل لتنفيذ هجماتهم الإلكترونية ويبحثون باستمرار عن أساليب وتقنيات حديثة لتحقيق أهدافهم، مع الحرص على تجنب كشفهم أو إعتقالهم من قبل الشرطة، وأكثر الأهداف شيوعا التي يسعى لها هؤلاء هي :

  • حجب خدمة الشبكة والحاق ضرر بجهاز معين.
  • نشر برامج وفيروسات ضارة.
  • سرقة المعلومات الشخصية.
  • سرقة حسابات البريد الإلكتروني وغيرها من الحسابات.
  • سرقة مواقع الويب والإستيلاء عليها.

تأثير الجرائم الإلكترونية

يصعب تقييم التكلفة الحقيقية للجرائم الإلكترونية، لكن وبحسب شركة إنتل سكيوريتي فإن الخسائر التي تسببها هذه الجرائم للشركات بشكل سنوي تقدر بنحو 600 مليار دولار، أي أكثر من نصف تريليون دولار.

لا تكون الشركات هي الضحية الوحيدة من هذه الجرائم، فالأفراد يدفعون ثمنا غاليا، وعلى الرغم من أنها في العادة تكون خسائر مادية، إلا أن البعض منها خاصة المتعلقة بالإبتزاز قد تنتهي بأضرار نفسية للضحية، قد تنتهي بعضها بالإنتحار.

كيف تحمي نفسك من الجرائم الالكترونية

أن تكون محميا من الجرائم الإلكترونية قد يكون أمرا شبه مستحيل، فحتى اكبر شركات العالم تتعرض باستمرار للهجمات الإلكترونية، وتسبب لها خسائر فادحة، على الرغم من الأموال الطائلة التي تدفعها للحصول على حماية أكثر فاعلية.

يوجد أكثر من خطوة يمكن إتباعها من أجل الحصول على أفضل حماية ممكنة، ومن أهمها :

  • إستخدام برامج الحماية القوية.
  • تحديث برامج النظام باستمرار.
  • تجنب تصفح المواقع المشبوهة.
  • تجنب رسائل البريد الإلكتروني المجهولة المصدر.
  • نسخ إحتياطي للبيانات والمعلومات بإنتظام.
مقال عن الجرائم الالكترونية

مقال عن الجرائم الالكترونية

المراجع

المصدر 1
المصدر 2

اترك تعليق