مع الطفل

مقال عن الطفولة

الطفولة هى العمر ما بين الولادة إلى المراهقة، وتنقسم الطفولة إلى مرحلة تعلم المشي وعمر اللعب والعمر المدرسي وعمر المراهقة حتى مرحلة البلوغ، ويمكن أن تؤثر مرحلة الطفولة على تكوين المواقف الشخصية، وسوف نقدم لكم اليوم مقال عن الطفولة ومراحلها المختلفة.

مقال عن الطفولة

مقال عن الطفولة
مقال عن الطفولة

مراحل الطفولة والنمو

الطفولة المبكرة

تتبع مرحلة الطفولة المبكرة مرحلة الطفولة وتبدأ مع الطفولة عندما يبدأ الطفل في التحدث أو المشي بشكل مستقل.

على الرغم من انتهاء فترة الطفولة في سن الثالثة تقريبًا عندما يصبح الطفل أقل اعتمادًا على مساعدة الوالدين في تلبية الاحتياجات الأساسية، تستمر الطفولة المبكرة تقريبًا حتى بلوغ سن السادسة.

ويتعلم الأطفال في هذه المرحلة من خلال الملاحظة والتجريب والتواصل مع الآخرين.

ويشرف البالغون على الأطفال ويدعمون عملية نموهم، مما يؤدي إلى استقلال الطفل.

وفي هذه المرحلة أيضًا يتم إنشاء رابطة عاطفية قوية بين الطفل ومقدمي الرعاية.

كما يبدأ الأطفال أيضًا في الذهاب إلى رياض الأطفال لبدء الحياة الاجتماعية.

مقال عن الطفولة
مقال عن الطفولة

الطفولة المتوسطة

تبدأ مرحلة الطفولة المتوسطة في سن السابعة تقريبًا، وهو سن المدرسة الابتدائية.

وتنتهي في عمر البلوغ (حوالي سن 12 أو 13)، والذي يصادف عادة بداية المراهقة، وفي هذه الفترة يتطور الأطفال اجتماعيًا وعقليًا.

إنهم في مرحلة تكوين صداقات جديدة واكتساب مهارات جديدة، والتي ستمكنهم من أن يصبحوا أكثر استقلالية.

خلال مرحلة الطفولة المتوسطة يدخل الأطفال سنوات الدراسة، حيث يتم دمجهم في بيئة مختلفة عن البيئة التي تعودوا عليها.

وعند دخول المدرسة تظهر الاضطرابات العقلية التي لا يتم ملاحظتها في العادة.

وتشمل هذه الاضطرابات التوحد، وعسر القراءة، وخلل الحركة، وهناك العديد من الطرق لمساعدة هؤلاء الأطفال.

ومن أهمها وضع خطط متخصصة لمساعدة الأطفال ذوي الإعاقة.

الطفولة المتوسطة هي الوقت الذي يبدأ فيه الأطفال في فهم المسؤولية كما يتعلمون من أقرانهم وأولياء أمورهم.

ويتعلمون أيضًا من خلال اللعب الاجتماعي، حيث يتعلم الأطفال من بعضهم البعض، كما يقومون بالتعلم بالملاحظة.

مقال عن الطفولة
مقال عن الطفولة

مرحلة المراهقة

عادة ما يتم تحديد سن المراهقة من قبل بداية البلوغ، وقد تبدأ مرحلة البلوغ أيضًا في مرحلة ما قبل المراهقة.

تعتبر المراهقة من الناحية البيولوجية من المراحل المتميزة عن مرحلة الطفولة، لكنها تعتبر في بعض الثقافات جزء من الطفولة الاجتماعية.

يؤدي ظهور المراهقة إلى العديد من التغييرات الجسدية والنفسية والسلوكية.

وتختلف نهاية فترة المراهقة وبداية مرحلة البلوغ حسب البلد وحسب الوظائف المتاحة..

وحتى داخل دولة قومية واحدة أو ثقافة واحدة قد تكون هناك عصور مختلفة يكون فيها الفرد ناضجًا بما فيه الكفاية لكي يكلفه المجتمع بمهام معينة.

الحفاظ على صحة الأطفال

ومن الضروري أن يهتم الآباء والأمهات بالحفاظ على صحة الأطفال العقلية والبدنية والاجتماعية.

وذلك من خلال تقديم الأطعمة الصحية لهم وضمان حصولهم على قسط كافٍ من النوم والتمرين والحفاظ على سلامتهم.

وغالبًا ما يعاني الأطفال في أجزاء مختلفة من العالم من سوء التغذية الذي يرتبط في الغالب بظروف أخرى مثل الإسهال والالتهاب الرئوي والملاريا.

حماية الأطفال

وتعمل منظمة اليونيسيف على حماية الأطفال من العنف والاستغلال والإيذاء والتصدي لهما.

مع التصدي أيضًا للاستغلال الجنسي التجاري والاتجار بالأطفال والممارسات التقليدية الضارة، كما تساعد اتفاقية حقوق الطفل على اعطاء الحقوق الأساسية للأطفال.

المراجع

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى