معلومات عن الضبع المخطط… معلومات متنوّعة عن الضّباع المخطّطة

بحسب معلومات عن الضبع المخطط هو حيوان ثديي متوسِّط ​​الحجم، يتناثر في إفريقيا، والشّرق الأوسط، وغرب الهند، وشبه الجزيرة العربيّة، ويسكن عادة في الصّحاري، والمناطق شبه الصّحراويّة، وغابات ديكان، والغابات والأراضي العشبيّة، والتّضاريس الصّخريّة، والسّافانا الاستوائيّة، ويعيش في مجموعات عائليّة في أوكار، عادة ما تكون كهوفًا ذات مداخل ضيّقة، ويتمُّ إخفاءها بالصّخور الكبيرة، ويمكن أن تمتدَّ أوكارها على مسافة 4 إلى 5 أمتار، ويتميّز شكلُها بآذان كبيرة؛ تستخدِمها للاستماع إلى النّمل الأبيض الحصّادة.

الضبع المخطط
الضبع المخطط

شكل الضبع المخطط

بالنّسبة للشّكل تقول معلومات عن الضبع المخطط أنَّ الذّكور والإناث متشابهة جدًّا في المظهر، إلّا أنَّ الذّكور أكبر قليلًا، ويتراوح طول الضّباع المخطّطة تقريبًا بين 1 إلى 1.15 مترًا باستثناء الذّيل، الذي يصل طوله إلى 31.8 سم، وارتفاعه إلى الكتف يتراوح بين 0.66 إلى 0.75 سم. بالنّسبة للوزن فإنَّ وزن ذكور الضبع المخطط يتراوح بين 26 إلى 41 كغ، والإناث 26 إلى 34 كغ، ويكون لون معاطفهم رماديًّا فاتح اللّون بشكل عامٍّ، وعلى حلقِهم رقعة سوداء، ومثل أنواع الضّباع الأخرى، لها ظهر مائل إلى الأسفل، وعندما يشعُرُ بتهديد، يرتفع ظهرُهُ ليبدو أكبر من حجمه بمقدار 38%، أمّا ذيل الضبع المخطط فهو طويل، وكثيف، ومغطًّى بشعر طويل، باللّونين الأبيض والأسود، وله أربعة مخالب قصيرة، ولا يقدِرُ على إخفاءها.

شكل الضبع المخطط
شكل الضبع المخطط

النّظام الغذائيُّ للضّبع المخطّط

بحسب معلومات عن الضبع المخطط فإنّه حيوان ليليٌّ، آكل للّحوم، ويتغذّى على الحيوانات الصّغيرة، والحشرات، والفواكه مثل البطّيخ والتّمر والصّفصاف، ويسحقون الجثّة بالكامل، حتّى أنّه بإمكانهم أكل الحوافر والقرون والشّعر والأربطة، وغالبًا ما يخزّنون طعامهم مثل العظام، أو قطع اللّحم في ثقوب ضحلة تتصّل مع أنوفهم، كما أنّهم يحملون أيَّ فائض من اللّحوم الموجودة في القمامة، ويُمكنهم شرب أنواع مختلفة من المياه، مثل المياه المالحة، والمياه العذبة، والصّودا، ويستهلكون الماء كلَّ ليلة إذا كان مُتاحًا، ومع ذلك يُمكنهم البقاء لفترات طويلة بدون ماء؛ لذلك تكيّفوا مع المناطق الصّحراويّة.

النّظام الغذائيُّ للضّبع المخطّط
النّظام الغذائيُّ للضّبع المخطّط

صغار الضّبع المخطط

بحسب معلومات عن الضبع المخطط فإنَّه لا يوجد موسم تكاثُر محدَّد له، وتتراوح فترة الحملِ بين 90 إلى 92 يومًا، وتلِدُ أنثى الضّبع من شبلين إلى أربعة، وتكون عاجزة تمامًا عندما تولَد؛ فهي لا ترى ولا تسمع، وتبدأ أسنانها بالنّموِّ، وتستطيع فتح عيونها بعد 3 أسابيع من الولادة، ويُمكنها تناول الطّعام الصّلب بعد شهر، ويتفاوت عُمرُ الفِطام من 8 أسابيع إلى 12 شهرًا، وهذا يتوقّف على تعلُّم مهارات البحث عن الطّعام من والدتهم، وتقوم إناث الضّباع والذّكور بتربية الأبناء معًا، ويصلُ عمرُها الافتراضيُّ في المحميّات أو حدائق الحيوان إلى 24 عامًا.

صغار الضّبع المخطط
صغار الضّبع المخطط

سلوك الضبع المخطط

بحسب معلومات عن الضبع المخطط يُعتبر بشكل عامٍّ منعزلًا، ولكن لديه بعض التّنظيم الاجتماعيّ، ونادرًا ما يوجد في مجموعات، بل يوجد في مجموعات عائليّة صغيرة، ويساعد أفراد الأسرة غير النّاضجين في إطعام الأشقّاء الأصغر سنًّا، من خلال إحضار الطّعام إلى عرينِهم، ولا تُعتبر الاتّصالات الصّوتيّة متطوّرة للغاية بين مجموعات الضّباع المخطّطة، بل تتألّف بشكل رئيسيٍّ من هدير ناعم، والأصوات أخرى تُستَخدَمُ خلال اللّقاءات. لا توجد عند الضبع المخطط ميّزة الإقليميّة، فهو لا يستخدِمُ أوكاره لفترات طويلة، لذلك نادرًا ما يُضّطرُّ للدّفاع عنها، ولكن في بعض المناطق توجد علامات ومراحيض بالقُرب من مواقع التّغذية، والمسارات المستخدَمة بشكل مستمرٍّ، كما أنّ الضّباع المخطّطة تُحافظ على مسافة آمنة تصل إلى حوالي 50 مترًا، بعيدًا عن الثّدييات الكبيرة آكلة اللّحوم مثل الأسود والنّمور، وفي المقابل لديها القدرة على مطاردة أو إبقاء النّمور والفهود بعيدة عن مصادر غذائها، ولكنّها تتصرّف بخضوع تجاه الضّباع المرقّطة، وتسمح لها بسرقة طعامها.

سلوك الضبع المخطط
سلوك الضبع المخطط

أهمّيّة الضبع المخطط للبشر

بحسب معلومات عن الضبع المخطط فإنَّ له بعض الفوائد؛ لأنَّه يستهلك نفايات بشريّة غير مرغوب فيها، حتّى أنَّه في بعض الحالات، تترُك قرًى إفريقيّة نفاياتها في الخارج ليلًا؛ حتّى تأتيَ الضّباع المخطّطة لتتغذّى عليها، ولا يتمَّ اصطيادها ولا ضربها؛ لأنّها تقوم بهذه المهمّة، ولا توجد سلبيّات كثيرة للضّباع المخطّطة، كما انّها من النّادر أن تُهاجم الماشية أو النّاس (غير المُعادين لها)، وغالبًا ما يسمحون للكلاب بمهاجمتهم دون محاولة الدّفاع عن أنفسهم، ويبدو أنّها متوافق إلى حدٍّ ما مع البشر، وموائِلُها متاحة بسهولة، ولا تواجه خطر الاختفاء.

أهمّيّة الضبع المخطط للبشر
أهمّيّة الضبع المخطط للبشر

انقراض الضّباع المخطّطة

بحسب معلومات عن الضبع المخطط فقد تمَّ تصنيفُهُ من قِبَل الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة IUCN بأنّه قريب من التّهديد، وعلى الرّغم من انقراضه في أوروبا، إلّا أنّه في بعض الحالات النّادرة يمكن ملاحظته في الأناضول في تركيا، وغالبًا ما يتمُّ اصطياده أو تسميمُه أينما وُجِد، وعلى الرّغم من أنَّ عدد الضّباع المخطّطة كبير إلى حدٍّ ما، إلّا أنّها تنتشِرُ في مناطِق واسعة، وغالبًا ما تكون معزولة عن السّكّان الآخرين، ويُعتبر تدمير موائِلها مصدر قلق كبير.

انقراض الضّباع المخطّطة
انقراض الضّباع المخطّطة

المراجع

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق