تاريخ الدول تاريخ المغرب

تاريخ المغرب الكبير

المغرب الكبير أو المملكة المغربية الكبيرة، مصطلح يطلق على منطقة جغرافية تطالب بها المملكة المغربية، وهنا في تاريخ المغرب الكبير، سنتعرف على هذه المنطقة، وعن تاريخيها.

ما هو المغرب الكبير.

المغرب الكبير منطقة جغرافية يطلق عليها أيضا إسم المملكة المغربية الكبرى، تضم هذه المنطقة المغرب حاليا، وجزء من غرب الجزائر، وجزء من شمال غرب مالي، وشمال موريتانيا، وهي مناطق تطالب بها المغرب، أو على الأقل الجزء الجنوب منها، وهي الصحراء الغربية.

قبل الإستعمار الأوروبي لشمال افريقيا، كانت تابعة للأسرة الحاكمة للمغرب، وبعد الإستعمار، تم ترسيم الحدود الجديدة لدول المنطقة، وهذه الحدود جعلت المغرب تخسر أجزاء كبيرة من أراضيها، وعند حصول المغرب على الإستقلال، بدأت بالمطالبة بتلك الأراضي.

تاريخ المغرب الكبير

تاريخ المغرب الكبير

الصحراء الغربية.

الصحراء الغربية هي المنطقة الوحيدة التي يطالب بها المغرب بشدة حتى وقتنا هذا، وهي المنطقة التي تقع في جنوب المغرب، وبحسب خريطة المغرب، فإن تلك المنطقة جزء لا يتجزأ من أراضيها، لكنها لاتحظى بإعتراف من دول العالم جميعها، لتظل حتى بومنا منطقة مُتنازع عليها.

يسبطر المغرب حاليا على جزء مهم جدا من تلك الأراضي، لكن ليس جميعها، بحيث أن منطقة مهمة من الأراضي تقع تحت سيطرة جبهة تعرف بإسم البوليساريو، هذه الجبهة تحظى بدعم من الجزائر، وهذا الدعم هو السبب الأهم في العلاقة المتوترة بين الجزائر والمغرب.

تاريخ المغرب الكبير

تاريخ المغرب الكبير

تاريخ الصحراء الغربية.

في أواخل القرن العشرين تخلت إسبانيا عن منطقة الصحراء الغربية، وإعتبرتها الأمم المتحدة منطقة غير تابعة لأي حكومة، وفي سنة 1975 منحت الرقابة على هذه المنطقة للمغرب وموريتانيا، وكلاهما طالب بهذه الأرض، لتبدأ بينهما الحرب، ومن نتائجها تشكيل جبهة البوليساريو.

في 1979 تخلت موريتانيا عن تلك الأراضي، وأصبحت المغرب الدولة الوحيدة المسيطرة على الصحراء الغربية، لكن الأمم المتحدة أعلنت أن جبهة البوليساريو هي الممثل الشرعي لسكان المنطقة، ولهذا توجب على المغرب ترك مصير تلك الأراضي في يد سكانها.

في عام 1992 تم إجراء إستفتاء على سكانها لتحديد المصير، والإختيار بين الإنضمام الى المغرب، أو الإستقلال وتأسيس جمهورية جديدة في المنطقة، لكن سرعان ما توقف الإستفتاء، وبعدها تم إجراء عدد من الإستفتاءات لكنها لم تنجح.

المشكلة التي تواجه أي إستفتاء، هي في من يحق له التصويت، فعدد سكانها لا يقدر بأكثر من 500 ألف نسمة، وأي صوت يمكنه ان يكون مأثرا للغاية، لهذا فإن المغرب يتهم الجبهة بإستخدام عناصرها في الإستفتاء، الأمر الذي تنفبه الجبهة.

تاريخ المغرب الكبير

تاريخ المغرب الكبير

الاعتراف الدولي.

تحظى المغرب بدعم كبير من دول العالم، خاصة الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا، وعدد من الدول العربية والإسلامية، وقد يستمر الخلاف لسنوات قادمة، خاصة مع ظهور نزعات جديدة في بقاع أخرى من العالم تأخذ الإهتمام الأكبر.

في الجهة المقابلة فان جبهة البوليساريو، تسعى الى إنشاء دولة مستقلة في المنطقة تحمل إسم الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، وحاليا فإنها تحظى بإعتراف أكثر من 30 دولة حول العالم، وخاصة دول من قارة افريقيا.

تاريخ المغرب الكبير

تاريخ المغرب الكبير

المغرب ودول العالم.

في عام 1984 إنسحب المغرب من الإتحاد الإفريقي، بعد أن وافق عدد من أعضاء الإتحاد حصول الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية على عضوية في الإتحاد، وقد إستمرت القطيعة حتى عام 2016، عندما قرر ملك المغرب محمد السادس أخيرا العودة الى الإتحاد.

المغرب يظهر حساسية شديدة عندما يتعلق الأمر بالصحراء الغربية، حتى في كرة القدم، فقد تسبب ظهور شعار الجبهة في إعلان نهائيات كأس افريقيا 2019 المقامة في مصر الى أزمة كانت لتصبح أكبر لولا الإعتذار السريع الذي قدمه الجانب المصري.

تاريخ المغرب الكبير

تاريخ المغرب الكبير

المراجع
المصدر 1
المصدر 2

اترك تعليق