اسلام عالم الكتب العامة

معلومات عن كتاب صحيح مسلم

من المعروف أن الأحاديث النبوية الشريفة التي وردت في صحيح مسلم هي من الأحاديث المؤكدة، فهو واحد من أهم المراجع الدينية الموثوق فيها، لذلك يتم الاستناد إلى ما ورد فيه بشكل أساسي لبيان الكثير من الأمور والمسائل الدينية والإجابة على الفتاوى، ونقدم معلومات عن كتاب صحيح مسلم فيما يلي.

معلومات عن كتاب صحيح مسلم

مؤلف الكتاب

مؤلف الكتاب هو الإمام مسلم، اسمه بالكامل هو أبو الحسين مسلم بن الحجاج بن مسلم بن ورات القشيري النيسابوري، وهو واحد من أهم المحافظين على أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم.

ولد الإمام مسلم في مدينة نيسابور عام 821 ميلادية/ 206 هجرية، كان والداه من الصالحين، لذلك كبر على تقوى الله، وسافر لأكثر من مكان لأخر وإلى مصر وشبه الجزيرة العربية وسوريا والعراق لجمع الأحاديث، وحضر محاضرات لبعض من رواة الأحاديث البارزين في عصره، وكان تلميذا للإمام البخاري.

كتب العديد من الكتب والأطروحات في الحديث، وله العديد من الإسهامات القيمة الأخرى في فروع مختلفة من أدب الحديث، منها كتاب المسند الكبير على الرجال، الجامع الكبير على الأبواب، كتاب الوجدان وغيرهم.

تتلمذ على يد الإمام مسلم العديد من الطلاب، بعضهم له مكانة بارزة جدا في التاريخ الإسلامي، منهم أبو حاتم الرازي، موسى بن هارون، أبو عيسى الترمذي وغيرهم.

عاش الإمام المسلم لمدة خمس وخمسين سنة، وقضى معظم وقته في تعلم الحديث وتجميعه، وفي التدريس والانتقال، حتي توفي في 261 هجرية (875 م) ودفن في ضواحي نيسابور.

عنوان الكتاب

بعض الناس يأخذون العنوان الأصلي للكتاب، هو: (المسند الصحيح المختصر من السنن بنقل العدل من العدل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم)، ويُشار له اختصارا باسم المسند الصحيح، ويُعرف الكتاب أيضا باسم الجامع الصحيح، المسند الصحيح، المسند.

عنوان الكتاب

عنوان الكتاب

الدافع والغرض من الكتاب

كتب مسلم الكتاب بناء على طلب من أحد علماء الأحاديث البارزين بهدف تنظيم كتب الأحاديث التي جمعت فيها أحاديث دقيقة وغير دقيقة، وقال الإمام مسلم أنه لم يجمع الأحاديث التي كانت دقيقة في رأيه بل جمع الأحاديث التي كانت دقيقة في نظر جميع الفقهاء والعلماء في ذلك الوقت.

نظرة عامة على كتاب صحيح مسلم

الكتاب عبارة عن مجموعة من الأحاديث التي جمعها الإمام مسلم بن الحجاج النيسابوري، ويحتوي على حوالي 7563 حديث وباستبعاد الأحاديث المكررة يحتوي على حوالي 4 آلاف حديث، وتعتبر مجموعته واحدة من أكثر الأحاديث النبوية صدقا وموثوقية.

كتاب صحيح مسلم مقسم إلى عدة كتب، يصل عددها إلى 43 كتابا، وبعض المصادر تذكر أنه يحتوي على 54 كتاب.

يأتي كتاب صحيح مسلم في المرتبة الثانية بعد صحيح البخاري من حيث الموثوقية، وفقا لأغلبية العلماء، لكن وفقا لبعض علماء الإسلام يعتبر أفضل من صحيح البخاري من حيث التنظيم والتكرار.

هو الكتاب الثاني أيضا في مجموعة من 6 كتب تسمى الصحاح الستة أو أكثر ستة كتب موثوقية، ويُشار إلى صحيح مسلم وصحيح البخاري معا بـ(الصحيحين)

يفتتح الكتاب بمقدمة من الإمام مسلم، يليها كتاب الإيمان، وينتهي بكتاب التفسير، ويحتوي الكتاب على 8 أجزاء و1205 فصل.

السمات المميزة للكتاب

قام العالم الإسلامي الشهير، أمين أحسن إصلاحي، بتلخيص بعض السمات الفريدة لكتاب صحيح مسلم، هي:

  • لم يسجل مسلم بن الحجاج سوى تلك الروايات التي أبلغ عنها خليفتان ثقة من اثنين من الصحابة (صحابة محمد) الذين سافروا لاحقا من خلال إسنادين مستقلين غير منقطعين يتألفان من رواة موثوق بهم، في حين أن البخاري لم يتبع مثل هذا المعيار الصارم.
  • الترتيب العلمي للمواضيع والفصول، فمثلا المؤلف، يختار المكان المناسب للسرد، وبجانبه يضع جميع إصداراته، لم يتبع محمد البخاري هذه الطريقة (فهو ينشر إصدارات مختلفة من السرد والمواد ذات الصلة في فصول مختلفة)
  • يخبرنا مسلم بن الحجاج بالتعبيرات التي استخدمها من بين الرواة، فمثلا يقول حدثنا فلان وفلان واللفظ لفلان (فالشخص والشخص الثاني روى هذا الحديث لنا والتعبير المستخدم هنا هو للثاني مثلا)
  • يذكر أيضا، ما إذا كان الرواة قد اختلفوا في حديث معين على التعبيرات أو حتي في حرف واحد ذو أهمية دلالية، يقوم أيضا بإبلاغ القراء إذا كان الرواة قد اختلفوا حول صفة معينة أو لقب أو علاقة أو أي حقيقة أخرى حول الراوي في السلسلة.
السمات المميزة للكتاب

السمات المميزة للكتاب

محتويات الكتاب

ينقسم الكتاب إلى 43 فصل (كتاب)، منها: الإيمان (كتاب الإيمان)، التطهير (كتاب الطهارة)، كتاب الحيض، كتاب الصلاة، كتاب الزكاة، كتاب الصوم، كتاب الحج، كتاب النكاح، كتاب الطلاق، فيما يتعلق بالمعاملات التجارية (كتاب البيوع)، كتاب الحدود، كتاب صفات المنافقين وأحكامهم.

بالإضافة إلى ما يتعلق بالتوبة ونصح التوبة (كتاب التوبة)، كتاب القدر، كتاب العلم، كتاب الرؤيا، كتاب الآداب، وغيرهم. يحتوي صحيح مسلم على أحاديث تتعلق بفضائل أهل البيت، ويُقال أن عدد هذه الأحاديث هو 62.

المراجع

مصدر 1

مصدر 2

مصدر 3

اترك تعليق

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - kayseri escort