معلومات عن كتاب طبقات الشعراء لابن المعتز

يعتبر كتاب طبقات الشعراء من أهم الكتب التراثية التي قام بتأليفها ابن المعتز، وقد ذكر فيه العديد من القصائد الشعرية لمختلف الشعراء، وتحدث عن مواضيع أدبية وناقشها بشكل واضح، لذلك سوف نتحدث في هذا المقال عن معلومات عن كتاب طبقات الشعراء لابن المعتز ومعلومات عن المؤلف.

معلومات عن كتاب طبقات الشعراء لابن المعتز

معلومات عن كتاب طبقات الشعراء لابن المعتز
معلومات عن كتاب طبقات الشعراء لابن المعتز

من هو مؤلف كتاب طبقات الشعراء؟

هو عبد الله بن المعتز نجل الخليفة المعتز، وقد كان شخصية سياسية معروفة.

أنه ناقد أدبي وشاعر عربي رائد ومؤلف لكتاب البدع الذي يتحدث عن أشكال الشعر العربي.

وقد تم اغتيال جده الخليفة المتوكل عندما كان ابن المعتز يبلغ من العمر ستة أسابيع فقط.

وهذه الأحداث بشرت بالفوضى التي استمرت تسع سنوات كاملة في سامراء.

عند عودته إلى بغداد بعد فترة وجيزة  نأى بنفسه عن السياسة وعاش حياة المتعة.

خلال هذا الوقت كتب شعره مكرسًا للمتعة التي كان على دراية بها وكان ذلك واضحًا على القصائد.

بعد حكم من 5 أبريل 902-13 أغسطس 908، توفي الخليفة 17 ابن عم ابن عبد الله المعتز.

تمنى الوزير عباس العباس بن الحسن الجرجائي تثبيت أخيه مكتفي البالغ من العمر ثلاثة عشر عامًا على العرش، وكان يعتزم بوضوح أن يكون هو القوة وراء العرش نفسه ليتحكم في كل شيء.

معلومات عن كتاب طبقات الشعراء لابن المعتز
معلومات عن كتاب طبقات الشعراء لابن المعتز

نبذة عن الكتاب

يعتبر كتاب طبقات الشعراء الشهير من أهم الكتب الفريدو التي تختلف عن بقية الكتب الأخرى في نفس المجال.

حيث كتبها أحد العلماء والنقاد المبدعين، إنه عبد الله بن الخليفة المعتز بالله بن المتوكل بن هارون الرشيد.

ويعتبر الكتاب بمثابة وثيقة هامة من الوثائق التي تصف الشعراء وأحوالهم، حيث يذكر الكاتب بعض الأفكار والأشعار في مدح الوزراء والخلفاء والأمراء.

وغيرهم من بني العباس، وقد أهمل الكاتب في كتابه ذكر الشعراء الذين لم يقوموا بمدح بني العباس.

وبشكل عام تخصص الكتاب في ذكر شعراء عصر معين من العصور وأخبارهم، وقد قام بعد ذلك بانتقاد القصائد الشعرية والكتابة عنها بشكل جذاب وشيق.

وقد ذكر ابن المعتز أيضًا الكثير من القصص والمواضيع الأدبية والاجتماعية والأبيات الشعرية التي تثير الضحك.

بالإضافة إلى القصائد الهزلية لمختلف الشعراء، وهى عبارة عن قصائد مضحكة للغاية، لكنه أهمل بعض الشعراء المهمين.

وقد بدأ ابن المعتز كتابه بذكر الشاعر ابن حرمة السكير الذي كان له دلال على الخليفة العباسي.

لدرجة أن الخليفة أمر ألا يعاقب ويطبق عليه قانون الحد من الخمر إذا تم ضبطه سكرانًا.

ولابن المعتز اسلوب رائع وشيق للغاية يستطيع من خلاله إبداء رأيه في القصائد المختلفة للشعراء، كما أنه لم يقوم بإهمال القصص التاريخية والأحداث الجذابة.

المراجع

المصدر

المصدر

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot
-

Superbetin

- bet-park.net -
1xbet giriş
-
Casinometropol
-

cratosbet.club

- mersin escort