نبذة عن كتاب طب القلوب

يعتبر كتاب طب القلوب من الكتب النادرة وهو من أشهر كتب ابن القيم الجوزية، حيث قام بجمعه أحد الأفراد من كتب ابن القيم ومخطوطاته المختلفة، وفي هذا المقال سوف نتعرف على نبذة عن كتاب طب القلوب وحياة مؤلفه الذي قضى حياته في كتابة أفضل الكتب الفقهية.

نبذة عن كتاب طب القلوب

نبذة عن كتاب طب القلوب
نبذة عن كتاب طب القلوب

من هو مؤلف كتاب طب القلوب؟

يعتبر ابن القيم الجوزية من فقهاء العصور الوسطى وهو مؤلف كتاب طب القلوب.

وهو كاتب روحي ينتمي إلى مدرسة الحنبلي الفقه الأرثوذكسي السني.

إنه واحد من أهم المفكرين في القرن الرابع عشر الذين كانوا تلامذة ابن تيمية.

كما أنه يعتبر من أصل متواضع وكان والده مدير مدرسة الجزية وكان بمثابة القاضي القانوني في دمشق.

وأصبح ابن القيم باحثًا وكاتبًا يكتب العديد من الأعمال الأدبية التي تنال إعجاب الكثير من الناس.

تم سجن ابن القيم مع معلمه ابن تيمية، وقد كان هناك سببين لاعتقاله: الأول كانت خطبة ألقاها ابن القيم في القدس.

والثاني هو الاتفاق مع وجهة نظر ابن تيمية في مسألة الطلاق، والتي تتناقض مع رأي غالبية العلماء في دمشق.

نبذة عن كتاب طب القلوب
نبذة عن كتاب طب القلوب

اقتباسات من كتاب طب القلوب

  • إذا أصبح العبد وأمسى وليس همه إلا الله وحده، تحمل الله سبحانه حوائجه كلها وحمل عنه ما أهمه. وإذا أصبح العبد وأمسى والدنيا همه، حمله الله همومها وغمومها ووكلها إلى نفسه.
  • وكل ما يصدر عن الله جميل، وإن كنا لا نرى الجمال في المصيبة.
  • ماضرب عبد بعقوبة أعظم من قسوة القلب والبعد عن الله.
  • الشوق إلى الله ولقائه نسيم يهب على القلب يروح عنه وهج الدنيا.
  • إضاعة الوقت أشد من الموت، لأن إضاعة الوقت تقطعك عن الله والدار الآخرة، والموت يقطعك عن الدنيا وأهلها.
  • للعبد بين يدي الله موقفين: موقف بين يديه في الصلاة وموقف بين يديه يوم لقائه، فمن قام بحق الموقف الأول هوّن عليه الموقف الآخر، ومن استهان بهذا الموقف ولم يوفٍّه حقه شدد عليه ذلك الموقف.
  • أذا أراد الله بعبد خير جعله معترفا بذنبه ممسكاً عن ذنب غيره، جواد بما عنده زاهد فيما عند غيره، محتملاً لأذى غيره وأن أراد به شراً عكس ذلك عليه.
  • من أراد الظهور فهو عبد الظهور، ومن أراد الخفاء فهو عبد الخفاء، أما من أراد الله وهو عبدٌ له، فهو الذي إذا شاء أظهره وإذا شاء أخفاه، لا يختار لنفسه ظهورا ولا خفاءً.
  • من وطّن قلبه عند ربه سكن واستراح ومن أرسله فى الناس إضطرب واشتد به القلق.
  • ليس العجب من فقير مسكين يحب محسنا اليه، إنما العجب من محسن يحب فقيرا مسكينا.

نبذة عن الكتاب

يتناول هذا الكتاب العديد من المواضيع الهامة، ويركز بشكل كبير على تلك الأمراض التي تصيب القلوب.

حيث يتحدث في كل فصل عن مرض ما وأسبابه وطرق علاجه، سوف تشعر وكأنك تغوص وتتفاعل مع أجزاء الكتاب وسيؤثر فيك للأبد.

ويتحدث ابن القيم أيضًا عن مفسدات القلب الخمسة وهى التمني والتعلق بغير الله وكثرة الخلطة والشبع وكثرة النوم.

حيث أن هذه الأمور تقوم بإطفاء نور القلب وتسبب ضعفه وفتر عزيمته، كما يتحدث الكاتب عن محبة العبد المؤمن لربه وشوقه إلى لقاءه.

ويعتبر هذا الكتاب بمثابة تجميع رائع لكتب ابن القيم الجوزي وهو يدور حول مواضيع الصحة والمرض ومفسدات القلب وأثر المعاصي على الإنسان.

بالإضافة إلى ذلك يتحدث الكتاب عن طرق تطهير القلوب وبعث السعادة والسكينة فيها، والوصول إلى الجنة من خلال رضا الله سبحانه وتعالى.

المراجع

المصدر

المصدر

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot
-

Superbetin

- bet-park.net -
1xbet giriş
-

instagram takipçi

-
Casinometropol
-

cratosbet.club

- mersin escort