عدد سكان دولة ليبيريا… معلومات عن السّكّان في جمهوريّة ليبيريا

دولة ليبيريا هي جمهوريّة في غرب إفريقيا على طول السّاحل بالقرب من خليج غينيا، وتشترك في حدودها مع سيراليون وغينيا وساحل العاج والمحيط الأطلسيّ، وتبلُغُ مساحتها حوالي 111.300 كم2، ويُقدَّر عدد سكان دولة ليبيريا بنحوِ 4.94 مليون نسمة، وتحتلُّ المرتبة 123 بين دول العالم في هذا الصّدد. يتوزّع عدد سكان دولة ليبيريا بشكل غير متساوٍ؛ حيث إنَّ منطقة مونروفيا الكُبرى (العاصمة) يعيش فيها من عدد سكان دولة ليبيريا 25%، ويعيش حوالي 1.1 مليون نسمة في مقاطعة مونتسيرادو التي تضمُّ العاصمة مونورفيا، وهي أكثر منطقة مكتظّة بالسّكّان في البلاد، أمّا ثاني مقاطعة اكتظاظًا بالسّكّان هي مقاطعة نيمبا، التي يبلُغُ عدد سكّانها حوالي 500.000 نسمة، وتبلغ الكثافة السّكّانيّة في دولة ليبيريا 49 نسمة لكلِّ كم2، وتحتل بهذه الكثافة المرتبة 134 في العالم.

ليبيريا
ليبيريا

توزيع السّكّان في المُدُن اللّيبيريّة

يعيش أكثر من نصف عدد سكان دولة ليبيريا بقليل في بيئة حضريّة، وأكبر مدينة في دولة ليبيريا هي العاصمة مونروفيا، التي يبلغ عدد سكّانها 939.524 نسمة. تأسّست مدينة مونروفيا في الأصل في أوائل القرن التّاسع عشر، باعتبارها مكانًا لاستيطان العبيد القادمين من أمريكا، ولكنّها انخرطت في الحروب الأهليّة، وتعرّضت لأضرار جسيمة على مرِّ السّنين، وهي واحدة من أفقر المدن في العالم حاليًّا، أمّا ثاني أكبر مدينة هي غبارنغا التي يبلغ عدد سكّانها 45.835 فقط، وهناك مدينتان مهمّتان أخريان هما كاكاتا وبينسونفيلي، ويبلغ عدد سكّان كلٍّ منها حوالي 33.000 نسمة.

توزيع السّكّان في المُدُن اللّيبيريّة
توزيع السّكّان في المُدُن اللّيبيريّة

التّركيبة السّكّانيّة في دولة ليبيريا

في دولة ليبيريا 16 مجموعة عرقيّة أصليّة والعديد من الأقلّيّات الأجنبيّة، وتُمثِّل مجموعات السّكّان الأصليين 95% من السّكّان، أمّا باقي عدد سكان دولة ليبيريا فهو من الأقلّيّات المعترف بها التّالية (جيو أو دان، مانو، باسا، كيبل، جريبو، فاي، غولا، كرو، كران، ماندينغو، فانت، ديو، بيلا، ميندي، لوما، الأقلّيّة الأمريكيّة اللّيبيريّة (شعب الكونغو). أكبر مجموعة في دولة ليبيريا هي كيبل، وتتركّز في وسط وغرب ليبيريا، أمّا الأمريكان اللّيبيريون فهم من نَسلِ الأميركيين من أصول إفريقيّة والهنود الغربيين، فيُمثّلون من عدد سكان دولة ليبيريا 2.5%، أمّا شعب الكونغو فيمتدُّ من نسلِ الكونغو والعبيد الإفريقيين الكاريبيين ويشكِّلون 2.5% من السّكّان، بالإضافة لهم تضمُّ دولة ليبيريا عددًا كبيرًا من اللّبنانيين والهنود ومواطني غرب إفريقيا، وهناك معدّلات عالية من الزّواج بين الإثنيّة اللّيبيريّة واللّبنانيّة، ممّا خلق عددًا كبيرًا من السّكّان المختلطين الأصول في أنحاء العاصمة مونروفيا.

التّركيبة السّكّانيّة في دولة ليبيريا
التّركيبة السّكّانيّة في دولة ليبيريا

الدّين في دولة ليبيريا

رغم عدم وجود دين رسميٍّ للدولة في ليبيريا، إلّا أنّها أمّة مسيحيّة إلى حدٍّ كبير؛ حيث يمارس 85.5٪ من عدد سكان دولة ليبيريا شكلًا من أشكال الدّين المسيحيّ. يُشكِّل البروتستانت الغالبيّة العظمى من المسيحيين في ليبيريا، أمّا الكاثوليك فيُمثّلون من عدد سكان دولة ليبيريا 7.2%، أمّا الطّوائف المسيحيّة الأخرى فقد أتت إلى المنطقة عن طريق العبيد المحرّرين الذين تمَّ نقلهم إلى المنطقة، بالإضافة إلى المسيحيّة فإنَّ 12.1% من السّكّان مسلمون، ومعظمهم من السّنّة، إلّا أنّه توجد أقلّيّات شيعيّة وأحمديّة، وباقي النّاس الذين لا ينتمون لأيِّ دين، معروف عنهم الاحترام والتّعاطف مع الأديان الموجودة.

الدّين في دولة ليبيريا
الدّين في دولة ليبيريا

النّموّ السّكّانيّ في ليبيريا

مثل العديد من الدّول الفقيرة الأخرى، فإنَّ معدّل المواليد في ليبيريا هو ضعف المتوسِّط ​​العالميّ، ممّا يعني أنَّ معدَّل نموِّ السّكّان في ليبيريا السّنويّ كبير، ومنذ بداية عام 2019 كان عدد سكان دولة ليبيريا يزداد بنسبة 2.56٪، وهذا معدَّل مرتفع للغاية، بالنّظر إلى الظّروف الاقتصاديّة والسّياسيّة في البلاد، ولكنّه منخفض نسبيًّا بالنّظر إلى السّنوات الماضية، وحاليًّا يولَدُ 4.58 طفلًا لكلِّ امرأة ليبيريّة متوسّطة العُمر، وعدد المهاجرين الذين يهاجرون خارج البلاد باستمرار أكبر من عدد القادمين للاستقرار فيها، وحاليًّا يجري اتّخاذ تدابير لزيادة التّثقيف بشأن تنظيم الأسرة، ووسائل منع الحمل، ولكنَّ الأمر يحتاج إلى سنوات عديدة حتّى تُعطِيَ هذه الوسائل ثمارها.

النّموّ السّكّانيّ في ليبيريا
النّموّ السّكّانيّ في ليبيريا

التّوقّعات السّكّانيّة في دولة ليبيريا

لحُسنِ الحظِّ، فإنَّ معدَّل نموِّ عدد سكان دولة ليبيريا السّنويِّ يسير في اتّجاه هبوطيّ، ومن المتوقَّع أن يتباطأ في السّنوات القادمة، ولكن ليس بالقدر الكافي للتّخفيف من مشاكل النّمو السّكّانيّة الكبيرة في البلاد، وتعتقِد التّوقّعات الحاليّة أنّ معدّل النّموّ السّنويّ سينخفض ​​من 2.55٪ في عام 2020 إلى 1.87٪ بحلول عام 2050، وخلال الفترة الزّمنية نفسها، من المحتمل أن يكون عدد سكان دولة ليبيريا قريبًا من 5.103.853 نسمة في عام 2020، وفي عام 2030 سيصل إلى 6.495.377 نسمة، وفي عام 2040 سيكون عددهم 8.087.611 نسمة، أمّا في 2050 سيكون عددهم 9.804.031 نسمة.

التّوقّعات السّكّانيّة في دولة ليبيريا
التّوقّعات السّكّانيّة في دولة ليبيريا

الهيكل العمريُّ للسّكّان في ليبيريا

  • نسبة عدد سكان دولة ليبيريا الذين تقلُّ أعمارهم عن 15 سنة: 44.3%.
  • نسبة السّكّان الذين تتراوح أعمارهم بين 15 إلى 64 سنة: 52.7%.
  • نسبة السّكّان الذين تبلُغ أعمارهم 65 سنة أو أكثر: 2.9%.
الهيكل العمريُّ للسّكّان في ليبيريا
الهيكل العمريُّ للسّكّان في ليبيريا

المراجع

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق