أعراض حصوة المثانة

تحدث حصوات المثانة عندما تتراكم المعادن في المثانة وتتشكل إلى “حجارة” صغيرة. معظمها تؤثر على الذكور الأكبر سنا يمكن أن تكون حصوات المثانة غير مريحة، ولكن هناك عددًا من خيارات العلاج المتاحة.

أعراض حصوة المثانة

ما هي حصوات المثانة؟

يمكن أن تتكون حصوات المثانة من مجموعة متنوعة من المعادن، تتراكم في المثانة عندما لا تتم إزالة البول بالكامل أثناء التبول. حصوات المثانة وتسمى أيضا حساب التفاضل والتكامل الحويصلي أو cystoliths، هي سبب تراكم المعادن. يمكن أن تحدث إذا لم يتم إفراغ المثانة بالكامل بعد التبول.

في النهاية يصبح البول المتبقي مركزًا وتتحول المعادن الموجودة داخل السائل إلى بلورات. في بعض الأحيان، سيتم تمرير هذه الحجارة بينما لا تزال صغيرة جدا. في أوقات أخرى ، يمكن أن تتعثر حصوات المثانة على جدار المثانة أو الحالب (أنبوب يمتد من الكلية إلى المثانة).

إذا حدث هذا، فإنها تجمع تدريجيا المزيد من البلورات المعدنية لتصبح أكبر مع مرور الوقت.

ما هي حصوات المثانة؟

الأعراض

قد لا تنتج أعراض حصوة المثانة على الفور. ولكن إذا كان الحجر يهيج المثانة، فيمكن أن تشمل الأعراض ما يلي:

  • عدم الراحة أو الألم في القضيب للذكور
  • التبول أكثر انتظاما أو تدفق وقف البدء
  • بدء تشغيل تيار أثناء التبول يستغرق وقتًا أطول
  • ألم في منطقة أسفل المعدة
  • الألم والانزعاج عند التبول
  • دم في البول
  • بول غائم أو غامق بشكل غير طبيعي
الأعراض

الأسباب

تبدأ حصوات المثانة في النمو عند ترك البول في المثانة بعد التبول. يحدث هذا غالبًا بسبب وجود حالة طبية كامنة تمنع المثانة من التفريغ تمامًا عند استخدام المرحاض.

الحالات التي تمنع المثانة من التفريغ الكامل تشمل:

المثانة العصبية: في حالة تلف الأعصاب التي تعمل بين المثانة والجهاز العصبي، على سبيل المثال في السكتة الدماغية أو إصابة العمود الفقري قد لا تفرغ المثانة بالكامل.
تضخم البروستاتا: إذا تم توسيع البروستاتا، فيمكن أن تضغط على مجرى البول وتتسبب في حدوث اضطراب في التدفق تاركة بعض البول في المثانة.
الأجهزة الطبية: يمكن أن تنتج حصوات المثانة عن طريق القسطرة أو الأجهزة الطبية الأخرى إذا انتقلت إلى المثانة.
التهاب المثانة: يمكن أن تتسبب التهابات المسالك البولية أو العلاج الإشعاعي في تضخم المثانة.
حصى الكلى: يمكن أن تهاجر حصى الكلى إلى أسفل الحالب، وإذا كانت كبيرة جدًا فإنها ستبقى في المثانة ويمكن أن تسبب انسدادًا. حصى الكلى أكثر شيوعًا من حصوات المثانة.
رتج المثانة: يمكن أن تتشكل الحقائب داخل المثانة. إذا نمت الأكياس بحجم كبير، فيمكنها حمل البول ومنع إفراغ المثانة بشكل كامل.
المثانة: عند النساء يمكن أن يصبح جدار المثانة ضعيفًا وينزل إلى المهبل؛ هذا يمكن أن يؤثر على تدفق البول من المثانة.

الأسباب

عوامل الخطر

تتطور حصوات المثانة بشكل متكرر عند الذكور فوق سن 50. فيما يلي بعض العوامل التي يمكن أن تزيد من خطر حصوات المثانة:

العمر والجنس: يصاب الذكور بحصوات المثانة أكثر من الإناث، خاصة مع تقدمهم في السن.
الشلل: الأشخاص الذين يعانون من إصابات خطيرة في العمود الفقري وفقدان السيطرة على العضلات في منطقة الحوض غير قادرين على تفريغ المثانة بشكل كامل.
انسداد مخرج المثانة: أي حالة تمنع تدفق البول من المثانة إلى العالم الخارجي. هناك عدة طرق مختلفة لإغلاق المثانة، والأكثر شيوعًا هي تضخم البروستاتا.
جراحة تكبير المثانة: يمكن أن يؤدي نوع من العمليات الجراحية التي تُجرى لعلاج سلس البول عند النساء إلى حصوات المثانة.

عوامل الخطر

مضاعفات

على الرغم من أن بعض حصوات المثانة لا تنتج أي أعراض، إلا أنها قد تؤدي إلى مضاعفات إذا لم تتم إزالتها. المضاعفات الرئيسية هما:

ضعف المثانة المزمن: كثرة التبول وهو أمر مؤلم وغير مريح. في بعض الأحيان، يمكن أن تمنع حصوات المثانة البول تمامًا من الخروج من الجسم.
التهابات المسالك البولية: التهابات متكررة.

المراجع:

مصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot
-

Superbetin

- bet-park.net -
1xbet giriş
-
Casinometropol
-

cratosbet.club

- mersin escort