عدد سكان دولة الصين… معلومات متنوّعة عن السّكّان الصّينيين

مقدّمة عن عدد السّكّان في الصّين

يبلغ عدد سكان دولة الصين حتّى عام 2019 حوالي 1.434.922.096 نسمة، وبناءً على تقديرات الأمم المتّحدة، فإنَّ جمهوريّة الصين الشعبيّة هي أكبر دولة في العالم حاليًّا، وثاني أكبر دولة هي الهند، التي يقلُّ عدد سكّانها عن الصّين بحوالي 120 مليونًا، ولكنّ الهند ستتجاوز دولة الصين من حيث عدد السّكّان خلال العقدين المقبلين .لسوء الحظِّ، هناك بعض الالتباس حول مسألة عدد سكان دولة الصين لأنّها بلد يتألّف من عدّة أجزاء مختلفة، وليست كلها تحت حُكم بكين .

تخضع جمهوريّة الصّين الشّعبيّة لحُكم الحزب الشّيوعيّ ومقرّه بكين، حيث يُمارسُ الحزب الولاية القضائيّة على خمس مناطق ذاتيّة الحُكمِ، و22 مقاطعة، وأربع بلديّات خاضعة للسّيطرة المباشرة، واثنتين من المناطق الإداريّة الخاصّة المتمتّعة بالحكم الذّاتيّ وهما ماكاو وهونغ كونغ، وحاليًّا تطالب جمهوريّة الصّين الشّعبيّة بتايوان، التي يسيطر عليها كيان سياسيّ منفصل يسمّى جمهورية الصّين باعتبارها المقاطعة الثّالثة والعشرين، وهذا يجعل معرفة عدد سكان دولة الصين مربكًا بعض الشّيء، على سبيل المثال، لا يشتمل رقم عدد السّكّان الموجود سابقًا على عدد سكّان جزيرة تايوان، التي تزعم جمهوريّة الصّين الشّعبيّة أنّها جزء من الصّين، كما أنّه لا يشمل المستعمرات البريطانيّة والبرتغاليّة السّابقة في هونغ كونغ وماكاو، والتي تخضع كمناطق إداريّة خاصّة.

مقدّمة عن عدد السّكّان في الصّين
مقدّمة عن عدد السّكّان في الصّين

الكثافة السّكّانيّة في دولة الصين

تبلُغ الكثافة السّكّانيّة المقدّرة في دولة الصين بحوالي 145 نسمة لكلِّ كم2، وتحتلُّ بهذا المرتبة 81 بين دول العالم، على الرّغم من كون الدّولة نفسها واحدة من أكبر الدّول من حيث الحجم والأكبر من حيث عدد السّكّان. تتغيّر أرقام الكثافة السّكّانيّة بشكل كبير عند النّظر إلى أكبر المناطق الحضريّة، مثلًا يبلغ معدَّل الكثافة السّكّانيّة في شانغهاي (أكبر مدينة في البلاد والعالم) 3800 شخص لكلِّ كم2، بالإضافة إلى أنَّ هناك عددًا قليلًا من المُدن الصّينيّة ضمن قائمة أكثر ثلاثين مدينة كثافةً سكّانيّة، ومُعظم المُدن المدرَجَة على القائمة متواجدة في الهند والفلبين وفرنسا وغيرها.

هونغ كونغ هي المدينة الثّامنة الأكثر اكتظاظًا بالسّكّان في العالم، حيث تبلغ كثافتها السّكّانيّة 68.400 نسمة لكلِّ ميل2، تتبعها ماكاو في المرتبة التّاسعة حيث تبلغ كثافتها 65.400 نسمة لكلِّ ميل2، وماكاو تتصدَّر قائمة الدّول ذات السّيادة والأقاليم التّابعة من حيث الكثافة السّكّانيّة، كما أنّها تحتلُّ المرتبة الثّانية من حيث متوسّط ​​العمر المتوقّع في العالم، ولا تزال واحدة من المناطق القليلة في آسيا التي حصلت على تصنيف (مؤشِّر التّنمية البشريّة).

الكثافة السّكّانيّة في دولة الصين
الكثافة السّكّانيّة في دولة الصين

الدّيموغرافيا في الصين

تعترف دولة الصين رسميًّا بمجموعات عرقيّة مختلفة يصل عددها إلى 56 مجموعة، ومع ذلك فإنَّ 91.51٪ من الصّينيين هم من الهان، كما انَّ هناك مجموعة أخرى هي (Zhuang)، ولديها أكثر من 1% من عدد سكان دولة الصين وتنمو المجموعات العرقيّة الأخرى بمعدَّل أعلى من الصّينيين الهان، ولكن بسبب الهيمنة الهائلة للصّينيين الهان، لا يُتوقَّع أن يُغيِّر هذا بشكل كبير التّكوين العرقيّ للصّين. فيما يتعلٌّق بالوضع الاقتصاديّ فإنَّ دولة الصين تصنَّف باعتبارها دولة ذات دخل متوسِّط مرتفع، وعلى مدى عقود، سحب النّمو الاقتصاديُّ مئات الملايين من المواطنين من الفقر، وحاليًّا يعيش حوالي 10٪ من عدد سكان دولة الصين على دولار واحد في اليوم، مقارنة بـ 64٪ قبل 35 عامًا فقط.

الدّيموغرافيا في الصين
الدّيموغرافيا في الصين

الدّين في دولة الصين

دولة الصين رسميًّا ملحدة، ولا تقوم بإحصاءات دينيّة بين سكّانها، ولهذا السّبب، لا تتوفّر أرقام دقيقة عن التّركيبّة الدّينيّة بين السّكّان في الصين، ومع ذلك يضمن الدّستور الصّينيّ حرّيّة الدّين، رغم أنّ أيّ منظّمة دينيّة تُقام دون موافقة رسميّة تواجه اضطهاد الدّولة، وأظهرت دراسة أجريت في دولة الصين أنَّ 85٪ من الصّينيين لديهم بعض المعتقدات الدّينيّة، بينما 15٪ فقط يعتبرون أنفسهم ملحدين. تأثّرت الثّقافة والحضارة الصّينيّة بالعديد من الحركات الدّينيّة على مدار الألف عام الماضية، وتعتبر الطّاويّة والبوذيّة والكونفوشيوسيّة “التّعاليم الثّلاثة” في البلاد استنادًا إلى تأثيرها الثّقافيّ والتّاريخيّ، وحاليًّا حوالي 3٪ من عدد سكان دولة الصين من المسلمين، ويقدَّر عدد السّكّان المسيحيين بحوالي 5٪، ووفقًا لبعض المصادر، يمكن أن تمثِّل المسيحيّة ما يصل إلى 20٪ من عدد سكان دولة الصين بحلول عام 2025، ويُمارس البوذيّة في دولة الصّين من 10 إلى 18% من عدد السّكّان، في حين أنَّ أكثر من 30٪ من عدد السّكّان يمارسون الأديان الشّعبيّة المحلّيّة.

الدّين في دولة الصين
الدّين في دولة الصين

النّموّ السّكّانيّ في الصين

تسارع النّموّ السّكّانيّ في دولة الصين كثيرًا في منتصف القرن العشرين؛ لذلك سَعَت الحكومة الصّينيّة للحدِّ من النّموّ السّكّانيّ من خلال إدخال “سياسة الطّفل الواحد” الشّهيرة، وأثبت هذا البرنامج نجاحًا كبيرًا؛ حيث انخفض معدَّل المواليد إلى 1.4 طفل لكلِّ امرأة، مع أنّها قوبلت بقدر كبير من المقاومة، خاصّة في المناطق الرّيفيّة، وفي المقابل يشعر الخبراء الآن بالقلق من أنَّ انخفاض معدّل المواليد في الصّين، بالإضافة إلى ارتفاع معدّلات الشّيخوخة، سيضرُّ بتطور دولة الصين الاقتصاديِّ في المستقبل.

النّموّ السّكّانيّ في الصين
النّموّ السّكّانيّ في الصين

المراجع

المرجع 1.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق