صحة الطفل الرضيع

اعراض يرقان حديثي الولادة

يرقان حديثي الولادة يعد حالة شائعة، خاصة في الأطفال الذين يولدون مبكراً قبل الموعد المحدد، ويحدث نتيجة لعدم نضج كبد الطفل للتخلص من البيليروبين في مجرى الدم، و لمعرفة اعراض يرقان حديثي الولادة والأسباب والتشخيص تابع المقال.

اعراض يرقان حديثي الولادة

أعراض يرقان حديثي الولادة  يمكن أن تشمل:-

  • اصفرار الجلد
  • اصفرار بياض العينين
  • النعاس
  • البراز الشاحب
  • قلة  التغذية
  • غمقان البول 
  • التهيج

أسباب يرقان حديثي الولادة 

يحدث اليرقان في حديثي الولادة بسبب  وجود فائض من البيليروبين.

 البيليروبين هو منتج نفايات، يتم إنتاجه عندما يتم تقسيم خلايا الدم الحمراء، عادة ما يتم تكسيره في الكبد و إزالته من الجسم في البراز.

قبل ولادة الطفل، يكون له شكل مختلف من الهيموغلوبين، بمجرد الولادة، فإنها تحطم الهيموغلوبين القديم بسرعة كبيرة.

 هذا يولد مستويات أعلى من المعتاد من البيليروبين التي يجب ترشيحها خارج مجرى الدم عن طريق الكبد وإرسالها إلى الأمعاء لافرازها.

لا يستطيع الكبد ترشيح البيليروبين بأسرع ما يتم إنتاجه، مما يؤدي إلى فرط بيليروبين الدم ويصاب الطفل باليرقان.

اليرقان مع الرضاعة الطبيعية أمر شائع، يحدث في المواليد الجدد الذين يرضعون من الثدي في شكلين منفصلين:-

  • يرقان الرضاعة الطبيعية:- يحدث في الأسبوع الأول من الحياة، إذا لم يرضع الطفل جيدًا، أو إذا كان حليب الأم بطيئًا.
  • يرقان حليب الثدي:- وهذا بسبب كيفية تداخل المواد الموجودة في حليب الثدي مع عملية انهيار البيليروبين، يحدث بعد 7 أيام من الحياة، وتبلغ ذروتها في 2-3 أسابيع.

ترتبط بعض حالات اليرقان الحاد بالرضع باضطراب مرضي أساسي مثل:-

  • مرض الكبد
  • فقر الدم المنجلي
  • نزيف تحت فروة الرأس (ورم أرومي الشكل) – بسبب الولادة الصعبة
  • تعفن الدم – عدوى الدم
  • خلل في خلايا الدم الحمراء للطفل
  • القناة الصفراوية أو الأمعاء
  • عندما يكون لدى الأم والطفل أنواع دم مختلفة، تهاجم الأجسام المضادة للأم خلايا الدم الحمراء للطفل
  • أعداد أكبر من خلايا الدم الحمراء
  • نقص الإنزيم
  • الالتهابات البكتيرية أو الفيروسية
  • الغدة الدرقية – الغدة الدرقية الخاملة
  • التهاب الكبد
  • نقص الأكسجين
  • بعض الالتهابات – بما في ذلك مرض الزهري والحصبة الألمانية
أسباب يرقان حديثي الولادة 

أسباب يرقان حديثي الولادة

عوامل الخطر

عوامل الخطر الشائعة ليرقان الأطفال هي:

  • الولادة المبكرة 
  • الرضاعة الطبيعية – الأطفال الذين لا يحصلون على ما يكفي من المواد الغذائية أو السعرات الحرارية من حليب الأم أو يصابون بالجفاف هم أكثر عرضة للإصابة باليرقان.
  • عدم توافق Rhesus أو ABO :- عندما يكون لدى الأم والطفل أنواع دم مختلفة، فإن الأجسام المضادة للأم تمر عبر المشيمة وتهاجم خلايا الدم الحمراء للجنين، مما يؤدي إلى الانهيار السريع.
  • الكدمات أثناء الولادة :-  وهذا يمكن أن يجعل خلايا الدم الحمراء تنهار بشكل أسرع، مما يؤدي إلى مستويات أعلى من البيليروبين.

التشخيص

يوصي الأطباء بفحص الأطفال لمعرفة ما إذا كان يتم التخلص من اليرقان قبل خروجهم من المستشفى ومرة ​​أخرى بعد الولادة بـ 3-5 أيام، عندما تكون مستويات البيليروبين هي الأعلى.

من المرجح أن يشخص الأطباء اليرقان بناءً على المظهر وحده.

 ومع ذلك، سيتم تحديد شدة اليرقان عن طريق قياس مستويات البيليروبين في الدم.

 يمكن فحص مستويات البيليروبين عن طريق فحص الدم في المصل (SBR) أو جهاز البيليروبينومتر عبر الجلد، والذي يقيس مقدار الضوء الذي يضيء من خلال الجلد.

إذا استمر اليرقان لأكثر من أسبوعين، فيجوز للأطباء إجراء مزيد من اختبارات الدم واختبارات البول للتحقق من الاضطرابات الكامنة.

التشخيص

التشخيص

المصدر

اترك تعليق

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - kayseri escort