السياحة العلاجية في السعودية

لدى المملكة العربية السعودية نظام رعاية صحية وعلاجية وطني تقدم فيه الحكومة خدمات الرعاية الصحية من خلال عدد من الوكالات الحكومية، وسوف نناقش في السطور التالية السياحة العلاجية في السعودية .

السياحة العلاجية في السعودية

يوفر القطاع الخاص جزءًا من خدمات الرعاية الصحية وله بدور متنام في رعاية المواطنين السعوديين والمقيمين الدائمين القانونيين. 

وزارة الصحة هي الوكالة الحكومية الرائدة المسؤولة عن إدارة وتخطيط وتمويل وتنظيم قطاع الرعاية الصحية كما تشرف على كل منشأة رعاية صحية خاصة.

 تعمل وزارة الصحة كخدمة وطنية للرعاية الصحية لجميع السكان.

تحتل المملكة العربية السعودية المرتبة العاشرة من بين 13 دولة، حيث إن العوامل الرئيسية مثل التكاليف الطبية والتشابه الثقافي لا تسمح للدولة بوضع صناعاتها بشكل أفضل في مواجهة بقية الدول العربية.

السياحة العلاجية في السعودية
السياحة العلاجية في السعودية

دمج السياحة الدينية والعلاجية

تشير الدراسات الاستقصائية والبحوث إلى أن معظم المرضى الأجانب الذين يصلون إلى المملكة العربية السعودية يتمتعون بحياة روحية ويعتبرون أن صحتهم الروحية والبدنية لها نفس القدر من الأهمية،. أثناء المرض قد يكون لدى الناس احتياجات روحية أكبر.

 أظهرت العديد من الدراسات التأثير المحتمل للنشاط الديني أو الروحي على الصحة البدنية والعقلية. 

أظهر معظمهم أن المشاركة الدينية والروحانية ترتبط بنتائج صحية أفضل بما في ذلك الشفاء بشكل أسرع  وطول العمر الطويل ومهارات أفضل للتكيف ومشاعر التفاؤل والأمل ،مع انخفاض مشاعر الاكتئاب والقلق. 

الحقيقة أن المملكة العربية السعودية هي موطن لأهم الأماكن المقدسة في الإسلام تجعل السياحة الدينية العمود الفقري للسياحة السعودية. 

من خلال الترتيبات المناسبة يمكن تقديم العلاج الطبي أو الجراحي للمرضى (خاصة أولئك الذين يخضعون لجراحة اختيارية) معبأ بالسياحة الدينية مثل زيارات الأماكن المقدسة للصلاة أو العمرة.

السياحة العلاجية في السعودية
السياحة العلاجية في السعودية

انجازات السعودية في مجال الرعاية الصحية

حققت المملكة العربية السعودية إنجازات ملحوظة في بعض المجالات المتعلقة بالرعاية الصحية والتي يمكن أن تقود التقدم المحتمل في البلاد في مجال الصحة. 

على سبيل المثال تمتلك المملكة العربية السعودية عملية زرع أعضاء متطورة بشكل جيد ولديها تاريخ جيد في عمليات زرع الأعضاء الناجحة

 ومع ذلك فإن العديد من السعوديين يبحثون عن عمليات زرع في بلدان أخرى مما يقلل من قدرتها.

 تم تجهيز المستشفيات السعودية بأخصائيين مدربين جيدًا وأحدث التقنيات ويمكن استخدام هذه الميزة لتسويق السياحة الطبية. 

وتشمل المرافق وحدات مجهزة تجهيزا جيدا الحرجة الرعاية مثل الحروق والعناية المركزة الجراحية و المناظير جراحة المخ والأعصاب و الجراحة العامة.

كل هذه الأسباب جذابة لشعوب المنطقة لاختيار المملكة العربية السعودية كوجهة لتلبية متطلباتهم الصحية.

يمكن الحكم على قدرة المملكة العربية السعودية من حقيقة أنه تم علاج 481 481 حالة في عام واحد في مستشفيات وزارة الصحة و 949 876 حالة في مستشفيات القطاع الحكومي الأخرى مع العلاج الطبيعي وعلاج النطق وأنواع مختلفة من إعادة التأهيل.

علاوة على ذلك تم بنجاح إعادة تأهيل 353203 طفلاً معاقًا بما في ذلك علاج النطق والعلاج الطبيعي والاستشارات النفسية.

كما سجلت السعودية ناجح في الجراحة وخاصة لفصل التوائم السيامية.

السياحة العلاجية في السعودية
السياحة العلاجية في السعودية

معوقات السياحة العلاجية في السعودية 

  • التقليل من إمكانات البلاد يرى أن المشكلة الرئيسية في ظهور المملكة العربية السعودية كمحور للسياحة الطبية تتمثل في إهمالها من قبل الحكومة والقطاع الخاص الأمر الذي يقلل من أهمية السياحة العلاجية.
  • من الصعب الحصول على تأشيرة طبية لعدة أسباب والتأخير في الحصول على التأشيرة أمر غير مقبول في حالة الأمراض الطبية.
  • ضعف التعاون بين منظمي الرحلات الطبية والوحدات الطبية، وضعف التسويق.
السياحة العلاجية في السعودية
السياحة العلاجية في السعودية

 المراجع 

مصدر1

مصدر2

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot
-

Superbetin

- bet-park.net -
1xbet giriş
-

instagram takipçi

-
Casinometropol
-

cratosbet.club

- mersin escort