عدد سكان دولة إندونيسيا

مقدّمة عن عدد السّكّان في إندونيسيا

تتكوّن دولة إندونيسيا من أكثر من 17.000 جزيرة في جنوب شرق آسيا، وهي رابع بلد من حيث عدد السّكّان في العالم بعد الصّين، والهند، والولايات المتّحدة، ومساحتها أكثر من 1.9 مليون ميل2 من الأرض، أمّا عدد سكان دولة إندونيسيا حتّى عام 2019 فقد بَلَغ 271.161.422 مليون نسمة، وهذه زيادة عن تقديرات عدد السّكّان عام 2015، التي بلغت 257 مليون نسمة أمّا بالنّسبة لتوزيع عدد السّكّان، فإنَّ حوالي 56.7٪ من سكّان دولة إندونيسيا يعيشون على جزيرة جاوة، وهي الجزيرة الأكثر اكتظاظًا بالسّكّان، وتبلغ الكثافة السّكّانيّة في إندونيسيا حاليًّا 140.08 فردًا لكلِّ كم2.

مقدّمة عن عدد السّكّان في إندونيسيا
مقدّمة عن عدد السّكّان في إندونيسيا

توزيع السّكّان في المدن الإندونيسيّة

وفقًا للبيانات السّكّانيّة الرّسميّة لعام 2010، يوجد في دولة إندونيسيا أحد عشر مدينة يزيد عدد سكّانها على مليون نسمة، على الرّغم من أنّ تقديرات عام 2014 تُشير إلى أنَّ هناك الآن 14 مدينة يزيد عدد سكّانها عن مليون نسمة، وأكبر عشر مدن في دولة إندونيسيا، والتي بلَغَ عدد سكّانها في عام 2014 أكثر من مليون نسمة، وهي:

  • جاكرتا (مقاطعة جاكرتا): 10.135 مليونًا.
  • سورابايا (شرق جاوة): 2.843 مليونًا.
  • باندونج (جاوة الغربيّة): 2.575 مليونًا.
  • ميدان (شمال سومطرة): 2.497 مليونًا.
  • بيكاسي (جاوة الغربيّة): 2.51 مليونًا.
  • سيمارانج أو سيمارانق (جاوة الوسطى): 2.067 مليونًا.
  • تانجيرانج (بنتن): 2.001 مليونًا.
  • ديبوك (جاوة الغربيّة): 1.869 مليونًا.
  • باليمبانج (جنوب سومطرة): 1.561 مليونًا.
  • جنوب تانجيرانج (بنتن): 1.436 مليونًا.
توزيع السّكّان في المدن الإندونيسيّة
توزيع السّكّان في المدن الإندونيسيّة

الكثافة السّكّانيّة في العاصمة جاكارتا

لا تُعتبر جاكارتا أكبر مدينة من حيث عدد سكان دولة إندونيسيا بل هي المدينة الأكثر اكتظاظًا بالسّكّان في جنوب شرق آسيا، وفي التّرتيب 14 على قائمة المدن الأكثر اكتظاظًا بالسّكّان في العالم، وتعدُّ المنطقة الحضريّة الرّسميّة، والمعروفة باسم Jabodetabek، ثالث أكبر منطقة في العالم، وتمتدُّ ضواحي المدينة إلى أبعد من ذلك؛ حيث يبلغ عدد سكّان المنطقة أكثر من 30 مليون نسمة، ممّا يجعلها واحدة من أكبر التّجمّعات السّكّانيّة على الإطلاق، كما أنّها واحدة من أسرع المدن نموًّا في العالم، حتّى أنّها تنمو بشكل أسرع من بكّين وبانكوك، وتصل الكثافة السّكّانيّة فيها إلى حوالي 15.342 نسمة لكلِّ كم2.

الكثافة السّكّانيّة في العاصمة جاكارتا
الكثافة السّكّانيّة في العاصمة جاكارتا

الدّيموغرافيا في دولة إندونيسيا

يوجد في دولة إندونيسيا أكثر من 300 مجموعة عرقيّة ولغويّة متميّزة، على الرّغم من أنّ الجاويين هم الأكبر والأكثر هيمنة من حيث السّياسة؛ حيث يشكِّلون أكثر من 40٪ من عدد سكان دولة إندونيسيا وينحدر معظم الإندونيسيين من النّاطقين باللّغة الأسترونيّة، ومن مجموعة عرقيّة رئيسيّة أخرى هي الميلانيزيون الذين يعيشون في الجزء الشّرقيّ من البلاد، وتشمل المجموعات العرقيّة الرّئيسيّة الأخرى: السّونديّة التي تُشكِّل 15.5%، والملايو الذين يشكِّلون 2.27%، والمادوريّون الذين يكوّنون من عدد سكان دولة إندونيسيا 3.03%، والباتاقيّون ونسبتهم 3.58%، والمينانغكابو وتصل نسبتهم إلى 2.73% من عدد السّكّان، والبتاوي الذين يشكِّلون 2.88%، والبانتيني 1.97%، والبنجر 1.74%، والباليون 1.67%، والمكسير Makassarese يُشكِّلون 1.13%،  كما أنَّ الإندونيسيّن من أصل صينيّ يُمثّلون حوالي 3% من عدد السّكّان، ولكنّهم مؤثّرون، حيث يسيطرون على معظم ثروات البلاد وتجارتها.

الدّيموغرافيا في دولة إندونيسيا
الدّيموغرافيا في دولة إندونيسيا

الدّين واللّغة في دولة إندونيسيا

يمنح الدّستور الإندونيسيّ الحرّيّة الدّينيّة رغم أنّ الحكومة تعترف رسميًّا بالإسلام، والبروتستانتيّة، والكاثوليكيّة الرّومانيّة، والبوذيّة، والهندوسيّة، والكونفوشيوسيّة، وتُعدُّ إندونيسيا أكبر دولة ذات أغلبيّة مسلمة في العالم، حيث أعلن أكثر من 87٪ من عدد سكان إندونيسيا أنّهم مسلمون في تعداد 2010، أمّا المسيحيّون فيُشكِّلون 9.87 من السّكّان، والهندوس 1.69%، والبوذيّون 0.72%، و0.56% يُمارسون ديانات أخرى. في دولة إندونيسيا أكثر من 700 لغة يتحدّث بها السّكّان، وتُعدُّ لغة البهاسا الإندونيسيّة، إحدى أشكال لغة الملايو، وهي اللّغة الرّسميّة، وتُستَخدم في الغالب في التّعليم والإعلام والتّجارة والإدارة، ولكنَّ معظم النّاس في دولة إندونيسيا يميلون إلى التّحدّث بلغات أخرى كلغة رئيسيّة.

الدّين واللّغة في دولة إندونيسيا
الدّين واللّغة في دولة إندونيسيا

النّموّ والتّوقّعات السّكّانيّة في إندونيسيا

قد لا يكون مستوى النّموّ عند 1.04٪ كثيرًا، ولكنَّ عدد سكان دولة إندونيسيا سيتجاوز 250 مليون نسمة، وسيؤدّي إلى مضاعفات الكبيرة، كما ذكرت صحيفة جاكرتا بوست في عام 2013، أنَّ عدد سكان دولة إندونيسيا تضاعف في غضون 40 عامًا فقط، من 119 مليونًا في عام 1971 إلى 240 مليونًا تقريبًا في عام 2010، واستنادًا إلى أرقام من الجهاز المركزيّ للإحصاء، فإنّه خلال 40 سنة أخرى، من المتوقَّع أن يرتفع عدد سكّان البلاد أكثر من ذلك بكثير. أمّا التّوقّعات السّكّانيّة فتُشير إلى أنَّ ارتفاع عدد المسلمين في إندونيسيا، يؤدّي إلى ارتفاع معدَّل المواليد بشدّة، وهو أمر خطير جدًّا؛ لأنَّ أكبر مدن إندونيسيا واقعة ضمن منطقة معرّضة للفيضانات بشكل طبيعيّ، ويزيد خطر الفيضانات مع زيادة الكثافة السّكّانيّة. وفيما يتعلّق بمتوسّط ​​عمر السّكّان في دولة إندونيسيا فإنّه 30.2 عامًا تقريبًا، أي 42.4٪ من عدد سكان دولة إندونيسيا تتراوح أعمارهم بين 25 و54 عامًا، وتبلغ الفئة العمريّة من 0 إلى 14 عامًا حاليًّا ما يزيد قليلًا عن 25٪.

النّموّ والتّوقّعات السّكّانيّة في إندونيسيا
النّموّ والتّوقّعات السّكّانيّة في إندونيسيا

المراجع

المرجع 1.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق