هل تعلم؟

هل تعلم عن الرفق بالخدم

الإسلام ناقش كل العلاقات ووضح لنا طريقة التعامل الصحيحة، حتي العلاقة بين صاحب المنزل والخدم قد أعطيت أهمية كبيرة في الإسلام، حيث وضع القواعد الأساسية التي تحكم هذه العلاقة وتضمن الحفاظ على حقوق الطرف الضعيف، وفي مقال هل تعلم عن الرفق بالخدم نوضح أسس التعامل التي أمرنا بها الله ورسوله وبعض المعلومات الأخرى.

هل تعلم عن الرفق بالخدم

  • النبي صلى الله عليه وسلم كان يحب أنس بن مالك، خادمه، للغاية وكان يزور عائلته ويتشارك الوجبات معهم.
  • النبي صلى الله عليه وسلم، صلى من أجل خادمه ودعا له، وبالفعل حصل أنس على كل ما يريده، الثروة والأطفال والأحفاد.
  • النبي صلى الله عليه وسلم أمرنا بضرورة إطعام الخادم من نفس الأكل، قال صلى الله عليه وسلم:(إذا صنع لأحدكم خادمه طعامه ثم جاءه به وقد ولى حره ودخانه فليقعده معه فليأكل، فإن كان الطعام مشفوها قليلا فليضع في يده منه أكلة أو أكلتين)
  • النبي صلى الله عليه وسلم تعامل برفق مع خادمه ولم ينهره أبدا، عن أنس بن مالك، قال: (خدمت رسول الله صلى الله عليه وسلم عشر سنين، والله ما قال لي أفا قط، ولا قال لي لشئ لم فعلت كذا، وهلا فعلت كذا)
  • الإسلام ساوى بين جميع البشر،  وحثنا على ضرورة التعامل مع الخدم باحترام ولطف.
  • من مظاهر الرفق بالخدم عدم تحميلهم فوق طاقته وألا نثقل كاهلهم بالأعمال المنزلية.
  • الإسلام حثنا على التحدث بلطف مع الخدم وليس بطريقة قاسية، لأن التحدث معهم بطريقة جافة يكون مؤذيا لهم ويُغضب الله سبحانه وتعالى.
  • من مظاهر حسن معاملة الخدم، إعطائهم الملابس الجديدة، وعدم تجاهل احتياجاتهم ومشاكلهم.
  • يجب تقديم مساعدات مالية للخدم، سواء في شكل صدقة أو زكاة.
  • النبي صلى الله عليه وسلم أوصى بضرورة عدم تأخير أجور الخدم والعمال، قال صلى الله عليه وسلم: (أعطوا الأجير حقه قبل أن يجف عرقه)
هل تعلم عن الرفق بالخدم

هل تعلم عن الرفق بالخدم

هل تعلم عن حسن معاملة الخدم

  • الإسلام حثنا على مشاركة نفس الأواني والأدوات مع الخدم والعمال، لأن الجميع متساوون وأخوة.
  • الله سبحانه وتعالى لم يميز بين الخدم والأغنياء، بل أن جميع المخلوقات متساوية في عينه سبحانه وتعالى.
  • العفو عن الخدم عند الخطأ ومسامحتهم في كل مرة فيه اقتداء بسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال: جاء رجل إلى النبي (ص) فقال: يا رسول الله كم نعفو عن الخادم؟ فصمت، ثم أعاد عليه الكلام، فصمت، فلما كان في الثالثة قال: اعفوا عنه في كل يوم سبعين مرة)
  • حسن معاملة الخدم تفرض علينا احترامهم، التعامل معهم بنفس الطريقة التي نعامل بها أي شخص في مكانة أعلى.
  • يجب علينا الحفاظ على كرامة الخدم، وألا نهينهم أبدا سواء باللفظ أو الضرب.
  • النبي صلى الله عليه وسلم نهى تماما عن ضرب الخدم حتي لو كان يؤذوننا، حتي أنه لم يضرب أنس خادمه أبدا طوال خدمته له.
  • لا يجب معاملة الخدم على أساس أنهم أدنى في المنزلة.

هل تعلم عن معاملة الخدم في الإسلام

  • النبي صلى الله وسلم أكد أن الخدم إخواننا، قال (ص): (إن إخوانكم خولكم، جعلهم الله تحت أيديكم، فمن كان أخوه تحت يده فليطعمه مما يأكل، وليُلبسه مما يلبس، ولا تكلفوهم ما يغلبُهم، فإن كلفتموهم ما يغلبهم فأعينوهم عليه)
  • الله سبحانه وتعالى يوم القيامة سوف يُعرض عن الشخص الذي لم يعط الخادم حقه، قال (ص): (قال الله: ثلاثة أنا خصمهم يوم القيامة، رجل أعطى بي ثم غدر، ورجل باع حُرا فأكل ثمنه، ورجل استأجر أجيرا فاستوفى منه ولم يُعطه أجره)
  • المسلمون سوف يُحاسبون في الآخرة إذا لم يكونوا عادلين ورحمين بالخدم.
  • الرسول صلى الله عليه وسلم أمر بعتق العبد إذا قام سيده بضربه أو لطمه، إذا لم يفعل فإن عقابه النار.
  • قبل الإسلام، لم يكن للعبيد والخدم أي حقوق.
  • النبي صلى الله عليه وسلم رفع عن الخدم الظلم وفرض حقوق لهم لحمايتهم من الاضطهاد وسوء المعاملة.
  • أبو ذر رضي الله عنه كان يعطي خادمه من نفس ثيابه، حتي أنهما كانا يمشيان معا في السوق وهما يرتديان نفس الملابس.
هل تعلم عن معاملة الخدم في الإسلام

هل تعلم عن معاملة الخدم في الإسلام

المراجع

مصدر 1

مصدر 2

مصدر 3

اترك تعليق

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot