احداث معركة ستالينغراد

يعتبر الروس معركة ستالينغراد أعظم معارك الحرب الوطنية العظمى، ويعتبرها معظم المؤرخين أكبر معركة في الصراع بأكمله حيث أوقف التقدم الألماني في الاتحاد السوفياتي وشهد تحول مجرى الحرب لصالح  روسيا والدول الحليفة، تعرف في هذا المقال على احداث معركة ستالينغراد.

احداث معركة ستالينغراد

أسباب حدوث المعركة:

  • حدثت الحرب في 17 يوليو 1942 – 2 فبراير 1943، عندما نجح الدفاع السوفيتي لحماية مدينة ستالينجراد (فولجوجراد الآن) خلال الحرب العالمية الثانية
  • تمتد ستالينجراد على بعد حوالي 30 ميلًا (50 كم) على طول ضفاف نهر الفولغا، وكانت مدينة صناعية كبيرة تنتج الأسلحة والجرارات وكانت مدينة مهمة ومطمغ للجيش الألماني الغازي.
  • سيؤدي الاستيلاء على المدينة إلى قطع روابط النقل السوفيتية مع جنوب روسيا  ومن ثم ستعمل ستالينغراد على ترسيخ الجهة الشمالية تحت القيادة الألمانية كما أنها الأكبر في حقول النفط في القوقاز.
  •  الاستيلاء على المدينة التي تحمل اسم الزعيم السوفيتي جوزيف ستالين سيكون بمثابة انتصار شخصي ودعاية كبير لأدولف هتلر.
  • كان مخططو الحرب الألمان يأملون في تحقيق هذه الغاية من خلال Fall Blau (“العملية الزرقاء”)  وهو الاقتراح الذي قام هتلر بتقييمه وتلخيصه في توجيه الفوهرر رقم 41 في 5 أبريل 1942.
  • كان هدف هتلر هو القضاء على القوات السوفيتية في الجنوب  وتأمين الموارد الاقتصادية للمنطقة، ثم يحرك جيوشه بعد ذلك  إما شمالًا إلى موسكو أو جنوبًا لقهر ما تبقى من القوقاز.
  • نفذ الهجوم مجموعة جيش الجنوب تحت قيادة المشير فيدور فون بوك، في 28 يونيو 1942 بدأت العمليات بانتصارات ألمانية كبيرة.
احداث معركة ستالينغراد
احداث معركة ستالينغراد _ أسباب حدوث المعركة

تغيير هتلر للخطة وتحقيق الانتصار المؤقت:

  • في 9 يوليو قام هتلر بتغيير خطته الأصلية وأمر بالقبض المتزامن لكل من ستالينجراد والقوقاز.
  • تم تقسيم الجيش الجنوبي إلى فرقتين A وB، في غضون أيام  تم استبدال بوك على رأس مجموعة الجيش B بميدان المارشال ماكسيميليان فون ويتش.
  • فرض تقسيم  القوات ضغطًا هائلاً على نظام الدعم اللوجستي المتوتر بالفعل، كما تسبب في فجوة بين القوتين مما سمح للقوات السوفيتية بالهروب من الحصار والتراجع إلى الشرق.
  • عندما استولت مجموعة الجيش أ على روستوف-نا-دونو  توغلت بعمق في منطقة القوقاز (عملية إديلويس)، كما أحرزت مجموعة الجيش B تقدمًا بطيئًا نحو ستالينغراد (عملية فيشريهير).
  • تدخل هتلر في العملية مرة أخرى وأعاد تعيين جيش بانزر الرابع للجنرال هيرمان هوث من مجموعة الجيش ب إلى مجموعة الجيش أ للمساعدة في القوقاز.
احداث معركة ستالينغراد
احداث معركة ستالينغراد _ تغيير هتلر للخطة وتحقيق الانتصار المؤقت

هجوم الاتحاد السوفيتي المضاد:

  • نقطة التحول في المعركة مع الهجوم السوفيتي الضخم المعروف باسم العملية أورانوس (19-23 نوفمبر)، والتي تم التخطيط لها من قبل الجنرالات جورجي كونستانتينوفيتش جوكوف وألكسندر ميخائيلوفيتش فاسيليفسكي ونيكولاي نيكولاييفيتش فورونوف.
  • تم إطلاقه على رأس حربة  على بعد حوالي 50 ميلًا (80 كم) شمال وجنوب البارز الألماني الذي كان طرفه في ستالينجراد.
  • فاجأ الهجوم المضاد الألمان تمامًا  الذين اعتقدوا أن السوفييت غير قادرين على شن مثل هذا الهجوم.
  • كانت العملية مناورة “الاختراق العميق”  ولم يهاجموا القوة الألمانية الرئيسية في طليعة معركة ستالينجراد لكنهم ضربوا الأجنحة الأضعف.
  • كانت تلك الأجنحة مكشوفة على السهوب المفتوحة المحيطة بالمدينة وتم الدفاع عنها بشكل ضعيف من قبل القوات الرومانية والهنغارية والإيطالية التي تعاني من نقص في الإمداد.
  • سرعان ما توغلت الهجمات في الأجنحة  وبحلول 23 تشرين الثاني (نوفمبر)  تم ربط شقي الهجومين في كالاش  على بعد حوالي 60 ميلًا (100 كم) غرب ستالينغراد، وبذلك  كان تطويق الجيشين الألماني في ستالينجراد قد اكتمل.
  • حثت القيادة العليا الألمانية هتلر على السماح لبولوس وقواته بالخروج من الحصار والانضمام إلى القوات الألمانية الرئيسية غرب المدينة  لكن هتلر لم يفكر في التراجع عن نهر فولغا وأمر بولس بالوقوف والقتال.
  • مع تراجع الشتاء وتراجع الإمدادات الغذائية والطبية أصبحت قوات بولس أضعف، أعلن هتلر أن الجيش السادس سوف يتم امداده بالمؤن من قِبل شركة Lttwaffe  لكن القوافل الجوية لم تستطع توفير سوى جزء بسيط من الإمدادات اللازمة.
  • كان نهر الفولجا متجد، تم إرسال القوات والمعدات السوفيتية على الجليد في نقاط مختلفة داخل المدينة
  • مع إغلاق الجيوش السوفيتية للطرق كجزء من عملية الطوق التي بدأت في 10 يناير 1943 كان الوضع ميئوسًا منه، حيث كان الجيش السادس محاط بسبعة جيوش سوفيتية.
  • في 31 يناير عصى بولس هتلر ووافق على الاستسلام،  استسلم اثنان وعشرون جنرالا معه وفي الثاني من فبراير استسلم آخر من بين 91000 رجل يتضورون جوعا وكل ما تبقى من الجيشين السادس والرابع.
احداث معركة ستالينغراد
احداث معركة ستالينغراد _ هجوم الاتحاد السوفيتي المضاد

نتيجة المعركة والضحايا من كلا الفريقين:

  • جمع السوفييت 250،000 جثة ألمانية ورومانية داخل ستالينجراد وحولها ويُعتقد أن إجمالي عدد ضحايا المحور (الألمان والرومانيين والإيطاليين والمجريين) كان أكثر من 800000 قتيل أو جريح أو مفقود أو أسر.
  • من بين 91000 من الرجال الذين استسلموا عاد ما بين 5000 إلى 6000 شخص فقط إلى أوطانهم ومات الباقون في معسكرات العمل والسجون السوفيتية.
  • على الجانب السوفيتي  يقدر المؤرخون العسكريون الروس الرسميون أن هناك 1100000 من القتلى أو الجرحى أو المفقودين في الجيش الأحمر في الحملة للدفاع عن المدينة، وقتل ما يقدر بنحو 40،000 مدني.
احداث معركة ستالينغراد
احداث معركة ستالينغراد _ نتيجة المعركة والضحايا من كلا الفريقين

المراجع:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot
-

Superbetin

- bet-park.net -
1xbet giriş
-

instagram takipçi

-
Casinometropol
-

cratosbet.club

- mersin escort