تاريخ

احداث معركة ميسلون

يذكر الجميع في سوريا والعالم العربي يوم ميسلون هذا اليوم الذي يحمل ذكريات مؤلمة للشعب السوري حيث قدموا العديد من التضحيات والشهداء لمواجهة الاحتلال الفرنسي، تعرف في هذا المقال على احداث معركة ميسلون.

احداث معركة ميسلون

نبذة عن يوم ميسلون:

  • وقعت معركة ميسلون في 24 يوليو 1920  حيث واجه 3000 من مقاتلي الجيش العربي السوري ومتطوعهم تحت قيادة وزير الحرب يوسف العظمة جيش الاحتلال الفرنسي  الذي ضم 9000 جندي بقيادة هنري غورو.
  • تسلح جيش الإحتلال الفرنسي الطائرات والدبابات والمدفعية.
  • وفقًا للإحصاءات الفرنسية قتل الجيش الفرنسي 42 شخصًا وأصاب 154 آخرين.
  • يعتبر يوم ميسلون أحد أهم الأيام في تاريخ سوريا الحديث، لقد كانت بداية نهاية أول حكومة مركزية في سوريا بعد قرون من الاحتلال الأجنبي.
  • انهار الحلم بإقامة دولة مستقلة ذات سيادة في البلاد في ذلك اليوم  وظهرت خريطة سياسية جديدة  رسمها الأوروبيون من أجل المصالح الأوروبية.
  • استفادت كل دولة تقريبًا وكانت لها حصة في المنطقة من هذه الخريطة باستثناء سوريا.
  • حتى يومنا هذا  يتردد ذكرى ميسلون في جميع أنحاء البلاد، وتم التأكيد على أهمية معركة ميسلون منذ فترة طويلة من قبل سات الحصري  الذي كان وزيراً للتربية في حكومة اليوم.
احداث معركة ميسلون

احداث معركة ميسلون _ يوسف العظمة قائد الجيش  السوري في معركة ميلسون

تفاصيل معركة ميسلون:

  • وقعت الاشتباكات الأولى في الساعة 6:30 عندما اقتحمت الدبابات الفرنسية الموقع المركزي للخط الدفاعي السوري بينما هاجمت وحدات الفرسان والمشاة الفرنسية المواقع السورية والجنوبية للسوريين.
  • كانت سلاح الفرسان أول وحدة سورية تتعامل مع الفرنسيين، وضعت القوات السورية في البداية مقاومة شديدة على طول الجبهة لكنها كانت تفتقر إلى التنسيق بين وحداتها المختلفة.
  •  في وقت مبكر من الاشتباكات ألحقت نيران المدفعية السورية خسائر على الجيش الاستعماري وقتلت الجنود الفرنسيين.
  •   واجهت الدبابات الفرنسية نيران كثيفة أثناء محاولتها كسب الأرض ضد السوريين، ومع ذلك  أثرت المدفعية الفرنسية على القوات السورية، وبحلول الساعة 8:30  كسر الفرنسيون الخندق المركزي للسوريين.
  •  في مرحلة ما خلال الساعات القليلة الأولى من الاشتباكات تمكنت القوات السورية من إلقاء القبض لفترة وجيزة على كتيبتين سنغاليتين كانتا معزولتين وتقفان عل الجهة اليمنى الفرنسية.
  • تمثل الخسائر التي لحقت بالوحدتين السنغاليين ما يقرب من نصف إجمالي خسائر الجيش الفرنسي.
  • بحلول الساعة 10:00، انتهت المعركة فعليًا  حيث تحولت بشكل حاسم لصالح الفرنسيين.
  • في الساعة 10:30  وصلت القوات الفرنسية إلى المقر الرئيسي للعظمة قائد الجيش السوري في المعركة دون عراقيل بسبب الألغام التي زرعها السوريون.
  • لا يُعرف سوى القليل من المعلومات حول المعركة من الجانب السوري، ووفقًا لأحد الروايات عندما كانت القوات الفرنسية على بعد حوالي 100 متر هرع العظمة إلى مدفعي سوري متمركز بالقرب منه وطالب بفتح النار، قبل أن يتم إطلاق أي قذائف  رصدت وحدة دبابة فرنسية العظمة وأطلقت النار عليه من رشاش.
  • في رواية أخرى حاول العظمة الفرار عن طريق مناجم الخنادق مع اقتراب القوات الفرنسية من منصبه، لكن الفرنسيين أسقطوه قبل أن يتمكن من بدء التحرك.
  • كانت وفاة العظمة بمثابة نهاية المعركة  على الرغم من استمرار الاشتباكات المتقطعة حتى الساعة 13:30.
  • تعرض المقاتلون السوريون الناجين من الجو للقصف من قبل الفرنسيين وهم يتراجعون باتجاه دمشق.
احداث معركة ميسلون

احداث معركة ميسلون _ تفاصيل معركة ميسلون

تخليد ذكري معركة ميسلون:

  • أقيمت في دمشق بمناسبة الذكرى السابعة والتسعين لمعركة ميسلون  التي تقام يوم الاثنين  معرضاً وثائقياً للباحث بشار مناففيخي وحلقة دراسية بعنوان “ميسلون في ذكرى الوطن”.
  • نظم هذا الحدث مديرية الثقافة في دمشق بالتعاون مع جمعية إحياء التراث العربي وبمشاركة مجموعة من الباحثين الذين كتبوا عن هذه المعركة.
  • تضمن المعرض صوراً موثقة ووثائق وكتب ومخطوطات لمعركة ميسلون وقادتها وضباطها وجنودها ونساءها وأطباءها ومتطوعيها من سوريا والدول العربية  بالإضافة إلى الخرائط والكتب والمجلات القديمة والجديدة.
  • عرضوا هناك أيضاً الطوابع التذكارية والعملات القديمة والوثائق التي كتبها الشهيد يوسف العظمة وبعض الدبابات الفرنسية التي شاركت في المعركة.
احداث معركة ميسلون

احداث معركة ميسلون _ تخليد ذكري معركة ميسلون

المراجع:

اترك تعليق