الصحة الصحة العامة غير مصنف

ما هي اسباب كثرة النوم والخمول

هل تكافح من أجل البقاء مستيقظًا أثناء العمل والأنشطة الأخرى ولا تعرف لماذا؟ يمكن أن يكون توقف التنفس أثناء النوم أو حالة طبية أخرى هو السبب الرئيسي؟

في بعض الأحيان لا يكون من السهل معرفة سبب النعاس. فيما يلي معلومات يمكن أن توجهك في الاتجاه الصحيح وتساعدك في العثور على أفضل علاج لك.

ما هي اسباب كثرة النوم والخمول

الأسباب المحتملة للنوم

يُسمى الإفراط في النوم بفرط النوم أو “النوم الطويل”. وتؤثر هذه الحالة على حوالي 2 بالمائة من الناس. قد يحتاج الأشخاص الذين يعانون من فرط النوم إلى ما يصل إلى 10 إلى 12 ساعة من النوم كل ليلة ليشعروا بأفضل ما عندهم.

نظرًا لأن الحياة اليومية قد تتضمن مسؤوليات لا تسمح بهذا القدر من الراحة، فقد يشعر الأشخاص الذين ينامون لفترة طويلة بالتعب الشديد أثناء النهار ويستمتعون بأيام الراحة ونوم يصل إلى 15 ساعة في المرة الواحدة.

الاستيقاظ غالبًا في منتصف الليل من اسباب كثرة النوم والخمول. قد لا تتذكر كل ما تبذلونه من استيقاظك أثناء الليل، ولكنها قد تمنعك من الحصول على قسط كافٍ من النوم العميق لتتركك تشعر بالانتعاش.

فرط النوم يبدأ عادة في الطفولة. إذا لم تشعر دائمًا بالتعب الذي تشعر به الآن  فقد يحدث شيء آخر. عوامل نمط الحياة يمكن أن تكون من أبرز اسباب كثرة النوم والخمول كذلك. إذا لم تحصل على قسط كافٍ من النوم بشكل منتظم، فقد يحاول جسمك تعويض ذلك عن طريق النوم الزائد.

هناك أيضًا عدد من الحالات الصحية التي قد تكون من اسباب كثرة النوم والخمول مثل:

  • حالات الغدة الدرقية
  • مرض القلب
  • توقف التنفس أثناء النوم
  • كآبة
  • حالة الخدار
  • بعض الأدوية

اسباب كثرة النوم والخمول

المضاعفات

للأشخاص الذين يعانون من فرط النوم، قد يؤدي النوم المفرط إلى حدوث المشكلات التالية:

  • القلق
  • طاقة منخفضة
  • مشاكل الذاكرة

حتى لو لم يكن لديك اضطراب في النوم، فقد يكون للإفراط في النوم بانتظام تأثير سلبي على صحتك. بعض المضاعفات قد تشمل:

  • الصداع
  • بدانة
  • داء السكري
  • ألم في الظهر
  • كآبة
  • مرض القلب
  • زيادة خطر الموت، قد يكون الأشخاص الذين ينامون أكثر عرضة لخطر حوادث السيارات. كن حذرًا دائمًا عند تشغيل المعدات الثقيلة إذا كنت تعاني من النعاس المفرط.

المضاعفات

كيف يتم تشخيص النوم الزائد؟

من المستحسن مراجعة طبيبك إذا استمرت أعراض النعاس لمدة تزيد عن ستة أسابيع. عند موعدك من المرجح أن يسألك طبيبك أسئلة حول عادات نومك وأسلوب حياتك، والأدوية، والتاريخ الصحي. قد يكون لديك أيضًا اختبار بدني وحتى يُطلب منك المشاركة في دراسة النوم.

إذا كان لا يمكن أن يعزى إلى النوم الخاص بك إلى حالات طبية أخرى، قد يوصي الطبيب بما يلي:

قيّم معدل النعاس على مقياس Epworth للنوم: ستقوم بتقييم النعاس الخاص بك لمساعدة طبيبك على فهم كيف يؤثر النوم على حياتك اليومية.

الحفاظ على مذكرات النوم: سوف تسجل عاداتك في النوم كما يحدث عندما تغفو، ومتى تستيقظ، وعدد المرات التي تستيقظ فيها حتى يتمكن طبيبك من البحث عن كميات وأنماط النوم. يجب عليك تتبع نومك لمدة أسبوع قبل زيارة الطبيب.

خذ رسم مقطعي: ستبقى بين عشية وضحاها في مركز للنوم متصل بشاشة تعمل على قياس نشاط الدماغ وحركة العين وحركة الساق ومعدل ضربات القلب وغير ذلك الكثير.

قم بإجراء اختبار زمن النوم المتعدد: عادة ما يتم هذا الاختبار في اليوم التالي للتضخم. إنه يقيس نومك وأنت تغفو أثناء النهار.

كيف يتم تشخيص النوم الزائد؟

نصائح لتحسين النوم

استعد للراحة في ليلة سعيدة باتباع النصائح التالية:

1. حاول وضع جدول النوم

اذهب إلى النوم واستيقظ في نفس الوقت كل يوم، حتى في عطلة نهاية الأسبوع. عندما تذهب إلى السرير وتستيقظ في نفس الوقت كل يوم، فإنك تشترط أن يتوقع جسمك النوم خلال تلك الفترة. قد تحصل في النهاية على إيقاع حيث يأتي النوم بسهولة أكبر.

2. إنشاء بيئة نوم مثالية

إن الشعور بالراحة سيساعد جسمك على النوم، تأكد من أن غرفة نومك باردة ومظلمة وهادئة. قد ترغب في تغميق الغرفة باستخدام الستائر. سدادات الأذن أو آلة الضوضاء البيضاء يمكن أن تساعد في التخلص من الانحرافات.

حاول أن تحد من عدد الحيوانات الأليفة أو الأطفال الذين ينامون على سريرك، وتجنب النوم أثناء تشغيل التلفزيون حتى إذا كان الصوت في وضع إيقاف التشغيل. والنظر في تبديل وسادتك أو المرتبة إذا كانت غير مريحة.

حاول وضع جدول النوم

3. حد من استخدام أجهزتك

شاشات الكمبيوتر والهاتف تنبعث منها ما يسمى الضوء الأزرق. في الليل، يمكن لهذا النوع من الضوء أن يعطل إيقاع جسمك الطبيعي والنوم. أوقف تشغيل أجهزتك وحد من تعرضك للضوء الأزرق خلال ساعتين إلى ثلاث ساعات قبل النوم.

4. حسن عادات نمط حياتك

رعاية نفسك خلال ساعات اليقظة سيساعدك على النوم، فكر في الأشياء التي تستهلكها. الكافيين قد ينتهي بك الأمر إذا استهلك بالقرب من وقت النوم. الكحول يمكن أن يجعلك تشعر بالنعاس، لكنه في الواقع يجعل نوعية نومك أسوأ. يعتبر شاي الأعشاب أو الحليب الدافئ بديلاً أفضل. التمرين مفيد لجسمك، لكن القيام بذلك مباشرة قبل الذهاب للنوم قد يعطل نومك.

5. الحفاظ على مذكرات النوم

إذا كانت لديك مخاوف بشأن نومك، فاكتب عنها. شمل أي شيء وكل شيء عن عاداتك المعتادة والروتين حتى تتمكن من إظهار طبيبك. تأكد من تدوين المدة التي تنام فيها كل ليلة، والمدة التي تستغرقها لتغفو إذا غفيت أثناء النهار وأي شيء آخر مرتبط.

المراجع:

مصدر1

مصدر2

اترك تعليق