ما هي اسباب كثرة الغازات

انتفاخ البطن هو تمرير الغاز من الجهاز الهضمي خارج الممر الخلفي. غالبًا ما تضحك على تلك العملية، لكن انتفاخ البطن المفرط يمكن أن يكون محرجًا ويجعلك تشعر بعدم الارتياح تجاه الآخرين. ومع ذلك، يمكن السيطرة عليها عادة مع التغييرات في النظام الغذائي وأسلوب حياتك.

انتفاخ البطن هو عملية بيولوجية طبيعية وهو شيء يختبره الجميع بانتظام. يمر بعض الناس بالرياح عدة مرات فقط في اليوم، والبعض الآخر أكثر من ذلك بكثير ولكن يقال أن المتوسط ​​يكون حوالي 5 إلى 15 مرة في اليوم.

ما هي اسباب كثرة الغازات

1. أنت تأكل الكثير من الألياف

عادةً ما يكون اسباب كثرة الغازات وراء الطعام الذي تتناوله. قد لا يكون الطعام الذي يسبب الغاز في شخص ما في مكان آخر، ولكن هناك بعض الأطعمة الشائعة. “مجموعات الأطعمة الكلاسيكية هي الأطعمة الغنية بالألياف مثل القمح الكامل والحبوب والفواكه الطازجة والخضروات الصليبية (مثل البروكلي والكرنب وبراعم بروكسل والكال ، إلخ).

إذن المفتاح هنا هو كما هو الحال مع كل الأشياء الجيدة، الاعتدال. يجب دمجها ببطء في النظام الغذائي، إذا تناولت اللفت بسبب قيمتها الغذائية الواضحة، فمن المرجح أن تشعر بالغاز والانتفاخ.

أنت تأكل الكثير من الألياف

2. تأكل طعاما كنت حساسة له

يعاني الكثير من الأشخاص مع تقدمهم في العمر من صعوبة في هضم منتجات الألبان. لذلك حتى لو لم تكن متسامحًا تمامًا، فقد تكون مستويات اللاكتاز في جسمك (الإنزيم الذي يهدم اللاكتوز) أقل مما كانت عليه، مما يجعل الألبان مشكلة في الغذاء.

بعض الكربوهيدرات (السكريات والنشويات) يمكن أن تسبب الغاز. إذا بدا أنك حساس للكربوهيدرات، فقد يقترح طبيبك اتباع نظام غذائي منخفض FODMAP. يرمز الاختصار إلى “Firmable Oligo-Di-Monosaccharides” و “Polyols” والتي هي في اللغة الإنجليزية، أنواع محددة من السكريات التي قد يصعب هضمها ثم تُترك في الجهاز الهضمي لتتغذى عليها البكتيريا.

أفضل طريقة لمكافحة الغاز المرتبطة بحساسية الطعام هي الانتباه، ربما بتوجيه من أخصائي طبي. ربما سيطلب منك طبيبك البدء في الاحتفاظ بمذكرات طعام للمساعدة في العثور على أنماط بين ما تأكله وما تشعر به. وبهذه الطريقة، يمكنك ملاحظة ما قد تسببه الأطعمة من مشاكل حتى تتمكن من تحديد ما إذا كنت تريد تناولها مرة واحدة فقط أو تجنبها تمامًا.

3. ابتلاع الكثير من الهواء

أحد اسباب كثرة الغازات التي يتم التغاضي عنها بشكل شائع هو تناول الهواء في الواقع، وهو وضع يُطلق عليه اسم “البلع الهوائية”. ويحدث ذلك عندما تفعل أي شيء يؤدي إلى ابتلاع كمية زائدة من الهواء، مثل شرب المشروبات الغازية أو التدخين أو تناول الطعام أو الشرب بسرعة كبيرة ، أو التحدث أثناء تناول الطعام.

كما يمكن أن يكون سبب مضغ العلكة، أو امتصاص الحلوى طوال اليوم، أو التنفس عن طريق الفم أثناء النوم. إذا كان لديك غاز في الصباح، أو استيقظت تشعر بالشبع التام فقد يكون ذلك بسبب الطريقة التي تتنفس بها وأنت نائم.

ابتلاع الكثير من الهواء

4. كنت تأكل وجبات كبيرة بسرعة كبيرة

إنها ببساطة حقيقة أن الوجبات الدهنية الكبيرة تستغرق وقتًا طويلاً في الهضم، وبالتالي يمكنها الجلوس لفترة أطول في أمعائك وبناء المزيد من الغاز مقارنة بالوجبات الأصغر والأقل دهنية. هذا الهضم المطول يمكن أن يؤدي إلى شعور بالغاز ما بعد البرغر والبطاطا المفعمة بالحيوية والنفخ.

علاوة على ذلك، يزيد تناول الطعام بسرعة من فرصة استنشاق بعض الهواء على طول الطريق مع إضافة المزيد من الحساسية. هذا لا يعني أنه لا يمكنك تناول وجبات كبيرة، ولكن هذا يعني أنه قد يتعين عليك فقط قبول بعض الانزعاج (الطبيعي تمامًا) على طول الطريق.

إذا كنت تفضل تخطي هذا الشعور، فيمكنك التمسك بوجبات أصغر وأكثر تواتراً بدلاً من تناول وجبات أكبر. وبغض النظر عن ما تأكله، يمكنك أن تبذل قصارى جهدك للأكل بحذر مع الانتباه إلى كل قطمة وكيف يؤثر على جسمك دون التسرع.

5.البقاء بعد الوجبات

بعد تناول وجبة لذيذة ومرضية، من المغري مجرد الجلوس والاسترخاء. أو على الأرجح، كنت تأكل غداءك على مكتبك والبقاء هناك هو أسهل شيء يمكنك القيام به.

من ناحية أخرى، أحد أفضل الأشياء التي يمكنك القيام بها للجهاز الهضمي هو الحفاظ على شكل من أشكال النشاط البدني المنتظم. ولكن إذا كنت تتعامل مع الغاز مباشرةً في المرحلة الثانية، فيمكنك محاولة المشي السريع أو القيام ببعض الامتدادات المصممة لتحريك الهضم وتخفيف غازاتك. الخبراء ليسوا متأكدين تمامًا من السبب وراء ذلك، لكنه يساعد.

البقاء بعد الوجبات

6. بكتيريا الأمعاء تحتاج إلى بعض المساعدة

نظرًا لأن اسباب كثرة الغازات هي البكتيريا، فإن إعطاء بكتيريا الأمعاء دفعة قوية يمكن أن يساعد في السيطرة على بعض البكتيريا المنتجة للغاز في معدتك.البروبيوتيك سيساعد في ذلك، إنها مليئة بالكائنات الحية الدقيقة التي يمكنها أن تؤوي الأمعاء بكتيريا أكثر مضيافة.

إذا حاولت اتباع نظام غذائي للتخلص ولم تحصل على نتائج قاطعة، يوصي الدكتور بمحاولة علاج البروبيوتيك. يمكنك تناول الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك مثل اللبن الزبادي أو الكفير أو ببساطة أضف مكملاً إذا كان ذلك أسهل.

7. يمكن أن تتعامل مع حالة الجهاز الهضمي

سبب آخر من اسباب كثرة الغازات حيث يمكن أن يكون أحد أعراض العديد من اضطرابات الجهاز الهضمي. إذا كان معزولا، فمن المرجح أن النظام الغذائي الخاص بك أو البلع المفرط في الهواء.

ولكن إذا كنت تعاني من أعراض أخرى مثل آلام البطن والحرقة أو تغيرات في وزنك، فقد يكون غازك علامة على مشكلة أكثر خطورة.

على سبيل المثال، يمكن أن يكون كل من مرض الجزر المعدي المريئي (GERD) ومرض الاضطرابات الهضمية وحتى انسداد الأمعاء سببًا للغازات المفرطة. لذلك إذا لم يحل غازك نفسه (بطريقة أو بأخرى) أو كان يسبب أي أعراض أخرى، فمن المهم التحدث إلى طبيبك.

يمكن أن تتعامل مع حالة الجهاز الهضمي

المراجع:

مصدر1

مصدر2

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eskisehir escort - dinamobet -

Casino siteleri

- bahis - mersin escort -
Kronosslot
-

Superbetin

- bet-park.net -
1xbet giriş
-
Casinometropol
-

cratosbet.club

- mersin escort