معلومات عن تخصص جراحة الوجه والفكين

  • Basma Nabil
  • 2019-06-21

تعتبر جراحة الفم والوجه والكفين من العمليات الجراحية التي يتم القيام بها لعلاج مجموعة كبيرة من الأمراض والعيوب والإصابات الموجودة في الرأس والعنق والوجه والكفين والأنسجة الصلبة واللينة، أنه تخصص جراحي عالمي معترف به، وسوف نتعرف على معلومات عن تخصص جراحة الوجه والفكين .

معلومات عن تخصص جراحة الوجه والفكين

معلومات عن تخصص جراحة الوجه والفكين
معلومات عن تخصص جراحة الوجه والفكين

ويكون جراحو الفم والجه والفكين هم متخصصين في طب الأسنان، حيث يلتحقون بكليات الطب تخصص طب الأسنان ويتم تدريبهم على القيام بالعمليات الجراحية لعدة سنوات.

ويتدربون جنبًا إلى جنب مع أطباء الباطني والجراحة العامة والتخدير.

ويقضون وقتًا أيضًا في دراسة طب الأنف والأذن والحنجرة والجراحات التجميلية وطب الطوارئ.

وتؤهلهم معرفتهم وخبراتهم الجراحية بشكل فريد على تشخيص وعلاج الحالات الوظيفية والجمالية في هذا الجزء من الجسم.

معلومات عن تخصص جراحة الوجه والفكين
معلومات عن تخصص جراحة الوجه والفكين

جراحة الفك التصحيحية

تعمل هذه الجراحة المعروفة بجراحة تويم العظام على تصحيح شكل عظام الفك.

وإعادة تنظيم الفكين والأسنان لتحسين طريقة عملها وتحسين مظهر الوجه.

وقد تكون جراحة الفك من الخيارات الصحيحة إذا كنت تعاني من مشكلات الفك التي لا يمكن حلها باستخدام تقويم الأسنان وحده.

وفي معظم الحالات يتم تركيب دعامات على الأسنان قبل الجراحة أثناء الجراحة وبعد الجراحة إلى أن يكتمل الشفاء.

كما يقوم أخصائي تقويم الأسنان بالعمل مع جراح الفم والوجه الكفين وتحديد خطة العلاج المناسبة.

وتعتبر جراحة الفك مناسبة بعد توقف نمو الفكين وعادة ما تتراوح أعمار لمرضى ما بين 14 إلى 16 عام للإناث، ومن 17 إلى 21 عام للذكور.

ضرس العقل

هو آخر ضرس ينمو في مجموعة الأسنان، وفي بعض الأحيان نجده هذه الضروس تخرج عن خط اللثة، ويكون الفك كبير بما يكفي لإفساح المجال لهذه الضروس.

وقد يقوم الطبيب بإزالة ضرس العقل نهائيًا بسبب تسوسه أو تعرضه للالتهاب وحدوث أمراض اللثة وذلك بسبب صعوبة تنظيف هذه الضروس.

معلومات عن تخصص جراحة الوجه والفكين
معلومات عن تخصص جراحة الوجه والفكين

الشفة المشقوقة

تنتج حالة الشفة المشقوقة عندما لا تنمو أجزاء من الفم ووالأنف بشكل صحيح أثناء تكون الجنين.

وتكون النتيجة هى وجود فجوة في الشفاة وانقسام في فتحة الفم.

ويستدعي ذلك التدخل الجراحي ويمكن أن تتسبب الشفة المشقوقة في المعاناة من مشاكل في الكلام والسمع والقدرة على تناول الطعام.

ويعمل جراحو الفم والوجه والكفين في فريق من أخصائيين الرعاية الصحية لتصحيح المشكلات المختلفة باستخدام سلسلة من العلاجات والإجراءات الجراحية على مدار سنوات عديدة.

صدمات الوجه

تشمل صدمات الوجه ما يتعرض له الفرد من إصابات الوجه والفكين أو أي إصابة في الوجه، وهى من الإصابات الخطيرة والأكثر شيوعًا عند كسر العظام.

ويمكن أن تشمل الكسور الفك السفلي والعلوي أو الحنك أو عظام الخد أو جانب العين أو العظام الأخرى المختلفة.

ومن الممكن أن تؤثر هذه الإصابات على البصر والقدرة على التنفس والتحدث والبلع.

ولهذا السبب يعتبر جراح الفم والفكين من أهم الجراحين الذين لا غنى عنهم.

ونظرًا لصعوبة هذه الحالات لابد من تجنب الإصابة قدر الإمكان عن طريق قيام كل من يشارك في الأنشطة الرياضية باستخدام أحزمة الأمان وواقيات الفم والأقنعة والخوذات المناسبة لكل من يشارك في الأنشطة الرياضية المتعددة.

معلومات عن تخصص جراحة الوجه والفكين
معلومات عن تخصص جراحة الوجه والفكين

أسباب إجراء جراحة الفك

  • تسهيل عملية المضغ بشكل عام.
  • حل مشاكل البلع ووتحسين القدرة على الكلام.
  • تقليل تآكل الأسنان ومنع انهيارها وتدميرها.
  • علاج عدم تناسق الوجه.
  • تحسين قدرة الشفاه على الإغلاق التام بشكل مريح.
  • تخفيف الألم الناجم عن اضطراب المفصل الصدغي الفكي.
  • إصلاح إصابة الوجه أو العيوب الخلقية.

المراجع

المصدر

المصدر

مقالات مهمة
مقالات مهمة