أمراض نفسية أمراض و علاجات الطب النفسي

أمراض نفسية غريبة

تخيل أنك تعاني من مرض عقلي يجعلك تصدق أن شخصيتك هي دجال يضر بك، أو يقنعك أن الكتب هي لتناول الطعام، أو ما هو أسوأ من ذلك، أنك أصبحت ميتًا بطريقة ما. مخيف، أليس كذلك؟ من خلال هذا المقال سوف نتعرف على أمراض نفسية غريبة.

أمراض نفسية غريبة

الذين يصابون بهذه الأمراض نسبه قليله جداً حول العالم، ولكن الحقيقه المطلقة أن 450 مليون شخص في جميع أنحاء العالم يعانون من أمراض عقلية طبيعية.

تزداد نسبه الإصابة بالأمراض العقلية في الولايات المتحدة، في حين أن بعض الاضطرابات العقلية، مثل الاكتئاب، يمكن أن تحدث بشكل طبيعي، ولكن هناك  بعض الأمراض الأخري التى تحدث بشكل مخيف نتيجة صدمة في الدماغ أو إصابات أخرى.

أمراض نفسية غريبة

أمراض نفسية غريبة

أليس في بلاد العجائب

قد تكون أليس في بلاد العجائب قصه خياليه، ولكن هى واحدة من الأمراض النفسيه الأكثر غرابه. تُعرف Alice in Wonderland Syndrome أيضًا باسم متلازمة Todd Syndrome، فالذين يعانون من هذا المرض يسمعون أصواتًا أكثر هدوءًا أو أعلى من صوتهم، كما يرون كائنات أكبر أو أصغر من الواقع، ويفقدون حس السرعة أو القوام الدقيقة.

هذا المرض المرعب، الذي تم وصفه على أنه رحلة LSD دون النشوة، يصيب الأشخاص من سن العشرينات الذين يعانون من تعاطي المخدرات، أو مصابون بورم فى المخ، ومن حسن الحظ أن هذا المرض لا يحدث إلا نادراً.

أمراض نفسية غريبة

متلازمة اليد الغريبة

على الرغم من أن هذا المرض لايحدث إلا قليلاً، إلا أن متلازمة اليد الغريبة لا تقتصر على العالم الخيالي بل هى توجد فى الواقع، فالذين يصابون بهذا المرض  يعانون من فقدان تام فى السيطرة على اليد أو الأطراف. غالبًا ما يبدو أن الطرف الذي لا يمكن التحكم فيه يأخذ عقلاً وإرادة خاصة به، فهم يقومون بخنق أنفسهم أو الآخرين، أو تمزيق الملابس، أو خدش أنفسهم حتى الدم.

غالبًا ما تظهر متلازمة اليد الغريبة في مرضى الزهايمر أو مرض كروتزفيلد جاكوب، أو نتيجة لعملية جراحية في المخ تم خلالها فصل نصفي الدماغ. لسوء الحظ، لا يوجد علاج لمتلازمة اليد الغريبة، وغالباً ما يتم ترك المصابين به مشغولين أكثر الوقت أو استخدام أيديهم الأخرى للسيطرة على اليد الغريبة.

نزاهة الجسم

يُعرف أيضًا باسم Apotemnophilia، يعانون الأشخاص المصابون بهذا المرض بالرغبة الساحقة في بتر أو إتلاف أجزاء صحية من الجسم، وهو لا يحدث إلا نادراً، نتيجة تلف الفص الجداري الأيمن من دماغ الشخص. لأن الغالبية العظمى من الجراحين لن يقوموا ببتر الأطراف الصحية، يشعر بعض الذين يعانون من Apotemnophilia بأنهم مجبرون على البتر بمفردهم وهو أمر خطير للغاية.

أمراض نفسية غريبة

الأنثروبلي Boanthropy

أولئك الذين يعانون من هذا المرض يعتقدون أن الأشخاص هم أبقار، وغالبًا ما يتصرفون على هذا النحو. في بعض الأحيان، يوجد المصابون بالأنثروبلي في الحقول التي تحتوي على الأبقار، ويمشون كحيوانات ويمضغون العشب، لكنهم لا يدركون ما يفعلونه عندما يتصرفون مثل الأبقار، مما دفع الباحثين إلى الاعتقاد بأن هذا الاضطراب العقلي الغريب ينجم عن الأحلام أو حتى التنويم المغناطيسي.

ومن المثير للاهتمام ، أنه يعتقد أن Boanthropy يشار إليها في الكتاب المقدس، حيث يوصفهم على أنه “طرد من الرجال وأكل العشب كثور.”

الوهم Capgras

 سمي هذا المرض على اسم Joseph Capgras، وهو طبيب نفسي فرنسي كان موهوماً بوهم الزوجي، هو اضطراب عقلي يعتقد الزوج، أو الزوجة أن زوجها، أو زوجته قد تم استبدالهم بمحتالين. علاوة على ذلك، يعتقد أن هؤلاء المحتالين يخططون لإيذاءهم وقتلهم.

في إحدى الحالات المرضي، بدأت امرأة تبلغ من العمر 74 عامًا تعتقد أن زوجها قد تم استبداله بدجال متطابق المظهر جاء لإيذائها.

هذا المرض نادر الحدوث، وهو يحدث نتيجة إصابة الشخص بصدمة فى الدماغ، او الذين لديهم خرف، أو انفصام الشخصية أو الصرع.

أمراض نفسية غريبة

كوتارد الوهم Cotard Delusion

يعتقد المصاب بهذا المرض أنه ميت على قيد الحياة أو شبح، وأن جسمه يتحلل أو فقد كل الدم والأعضاء الداخلية، كما يشعرون بوجود جسم متعفن بداخلهم ويعتبر هذا وهم. وهم فى الاصل يعانون من  اكتئاب حاد. في بعض الحالات، يتسبب هذ المرض أو الوهم في تجويع المصابين حتى الموت.

تم وصف هذا الاضطراب المرعب لأول مرة في عام 1880 من قبل طبيب الأعصاب “جول كوتارد”، على الرغم من أنه لحسن الحظ، ثبت أن هذا المرض نادر الحدوث، حيث حدثت بالفعل اشهر حاله لهذا المرض هو كوتار ديليوس المعروفة في هايتي، حيث كان هناك رجل مقتنع تمامًا بأنه توفي بسبب إصابه بمرض الإيدز وكان يعتقد بأنه فى الجحيم.

اضطراب الهوية الانفصالية  Dissociative Identity Disorder

يعرف هذا المرض سابقًا باسم اضطراب الشخصية المتعددة، هو مرض عقلي مرعب يتم توصيفه في عدد لا يحصى من الأفلام والبرامج التلفزيونية، ولكن يساء فهمه للغاية. غالبًا ما يكون لدى أقل من 0.1٪ من الأشخاص الذين يعانون من إضطراب الشخصية الانفصامية من 2-3 هويات مختلفة (وأحيانًا أكثر من ذلك).

حيث يستطيعون المصابون بهذا المرض العيش بشخصيه غير شخصيتهم، ويمكنهم تبديل الهويات في أي وقت وبدون سابق أنذار، ومن المستحيل تقريبًا إقناعهم بأنهم مصابون بهذا المرض لأنهم غير قادرين على العيش حياة طبيعية، وبالتالي عادة ما يعيشون في مؤسسات الطب النفسي.

متلازمة باريس

متلازمة باريس هو اضطراب عقلي مؤقت غريب للغاية يتسبب في إصابة المرء بالغضب التام أثناء زيارته لمدينة باريس.

ومن المثير للاهتمام، أنه الأكثر شيوعًا بين المسافرين اليابانيين فقط، حيث يصل عدد المسافرين إلى باريس من اليابانيين ما يقرب من 6 ملايين زائر كل عام، يواجه 1-2 زائر من القلق وإحباط والأفكار الاضطهادية والهلوسة والأوهام الحادة الذي أطلق عليها مرض متلازمة باريس.

يمكن للأطباء فقط تخمين ما الذي يسبب فى هذه الآلام والأعراض نادرة الحدوث، لكن معظم الأشخاص الذين يعانون من متلازمة باريس ليس لديهم أي أمراض عقلية، حيث اعتقدوا أن هذا الاضطراب العصبي المخيف ناجم عن حاجز اللغة والإرهاق الجسدي والعقلي وواقع باريس مقارنة بالدول الأخري.

مصدر

اترك تعليق