معلومات عن نهر دجلة والفرات

  • Ashaimaa Aljwsky
  • 2019-05-04

نظام نهر دجلة والفرات، نظام نهر كبير في جنوب غرب آسيا والذي يتبع مسارات متوازية تقريبًا في قلب الشرق الأوسط.

كان الجزء السفلي من المنطقة، والمعروفة باسم بلاد ما بين النهرين (اليونانية: “الأرض بين الأنهار”) واحدة من مهد الحضارة.

معلومات عن نهر دجلة والفرات

أين يقع نهر دجلة والفرات

واحدة من أهم معلومات عن نهر دجلة والفرات الذي يقع في غرب آسيا ويشكل نظام نهري ضخم يمد الكثير من البلدان بالحياة.

أين يقع نهر دجلة والفرات

أين يصب نهر دجلة والفرات

ينقسم النهر إلى ثلاثة أجزاء؛ دوراته العليا والمتوسطة والدنيا وتقتصر الدورات العليا على الوديان وجسور شرق الأناضول، التي تنحدر من خلالها الأنهار من مصادرها حيث تقع على ارتفاع يتراوح بين 6000 و 10،000 قدم (1800 إلى 3000 متر) فوق مستوى سطح البحر.

تعبر مساراتهم الوسطى المرتفعات في شمال سوريا والعراق، على ارتفاعات تتراوح ما بين 1200 قدم (370 مترًا) عند سفح ما يسمى بالجرف الكردي إلى 170 قدمًا (50 مترًا) حيث تفرغ الأنهار على سهل وسط العراق.

أخيرًا، تتعثر الدورات المنخفضة في هذا السهل الغريني الذي خلقه كلh النهرين بشكل مشترك. في القرنة تلتقي الأنهار لتشكل شط العرب في الركن الجنوبي الشرقي من العراق الذي يفرغ في البحر.

الدول التي يمر بها نهر دجلة والفرات

يمر نهر دجلة والفرات بكلا من؛ العراق وسوريا وتركيا.

الدول التي يمر بها نهر دجلة والفرات

المدن التي يمر بها نهر دجلة والفرات

معلومة أخرى ضمن أبرز معلومات عن نهر دجلة والفرات الذي يمر بالعديد من المدن؛ في تركيا يمر بزيوغما وبيرجيك وقلعة الروم.

في سوريا يمر بمدن جرابلس، مسكنة، الطبقة، الرقة، ابو همام، منطقة دير الزور، حي ابو كمال وحي الميادين.

أما في العراق فيمر بالحلة، الكفل، آل الحنايا، عنى، الديوانية، الفلوجة، حديثة، الحقلانية، هيت، خان البغدادي، الكوفة (النجف)، كربلاء، المسيب، الناصرية، القائم (بلدة)، الرمادي، راوة، سادات الهندية والسماوة.

أهمية نهر دجلة والفرات

  • بالنسبة للثروة الحيوانية فهناك حوالي 55 نوعا من الأسماك تعيش في دجلة، على الرغم من أن صيد الأسماك كان ذات يوم مهمًا جدًا للأشخاص الذين يعيشون على ضفاف النهر إلا أن التلوث والحروب أضرت بصناعة الصيد.
  • من أهم معلومات عن نهر دجلة والفرات أيضا أنه يشكل مصدر حياه للحيوانات البرية، فالخنازير البرية شائعة في المستنقعات وانتشرت في بساتين الأوكالبتوس المزروعة حديثًا في أجزاء أخرى من السهل الغريني.
  • تم العثور  أيضا على ابن آوى والضباع والمونغوز على طول الأنهار في جنوب العراق، ويقال إن مجموعة كبيرة ومتنوعة من قط الغاب الهندي ما زالت تعيش في غابة من بعيد.
  • بالنسبة للحياه النباتية فيعد النخيل أصلي في المنطقة، هناك أيضا عرق السوس  والذي يعد وفير بما فيه الكفاية للسماح للصادرات.
أهمية نهر دجلة والفرات

معلومات أخرى

  • ليس طول النهر الذي عادة ما يقترن به الفرات الذي يبلغ طوله 1740 ميلاً (2800 كيلومتر). يبلغ طول نهر دجلة حوالي 1150 ميلاً (1850 كيلومتراً).
  • تعتمد كلمة دجلة على كلمة “الفارسية القديمة” – التيغرا – والتي تعني “سريع” أو “يشبه السهم”.
  • ازدهرت العديد من الحضارات على ضفاف نهر دجلة، بما في ذلك خلال العصور القديمة. واحدة من أبرز الحضارات كانت إمبراطورية بلاد ما بين النهرين.
  • يغطي حوض الصرف في دجلة حوالي 144،788 ميل مربع (375،000 كيلومتر مربع). مياهه تأتي من ذوبان الثلوج والأمطار الشتوية. خلال ذوبان الربيع، يمكن أن تكون مياه الفيضان في النهر سريعة الحركة للغاية.
  • بالإضافة إلى ذوبان الثلوج والأمطار الشتوية، تحصل نهر دجلة أيضًا على المياه من أربعة روافد قوية؛ أنهار الزاب العظيم، الزاب الصغير، عزيم (أدهيم) وديالى.
  • فيضان نهر دجلة عادة ما يحدث قبل شهر من فيضان نهر الفرات، هذا بسبب قصر نهر دجلة.
  • تقع بغداد، عاصمة العراق اليوم، على ضفتي نهر دجلة بينما تقع الموصل أكبر سد في العراق بشكل أساسي على الضفة الغربية.
  • ليس كل نهر دجلة صالحًا للسفن الضحلة. خلال العصور القديمة، استخدم الناس الطوافات للوصول إلى مدينة نينوى. اليوم لا يزال الناس يستخدمون الطوافات للوصول إلى مدينة الموصل.
  • آخر مرة رأى فيها أي شخص أسداً على طول نهر دجلة كانت في عام 1926.
أهمية نهر دجلة والفرات

المراجع:

مصدر1

مصدر2

مصدر3

مقالات مهمة
مقالات مهمة