مضاعفات عملية تركيب صمام المخ

مضاعفات عملية تركيب صمام المخ

by محرر 21

هل تريد أن تعرف مضاعفات عملية تركيب صمام المخ أو استسقاء الدماغ؟ تعد هذه العملية من الإجراءات الجراحية التي يتم اتباعها عندما يجتمع السائل الدماغي الشوكي الزائد في بطينات الدماغ.

ما هي عملية تركيب صمام المخ؟

عملية تركيب صمام المخ هي عملية تيم إجراؤها عندما تتراكم السوائل في التجويف البطيني للدماغ، وهذا يؤدي إلى تضخم الدماغ، وهذه الحالة تسمى استسقاء الدماغ.

يتدفق هذا السائل الدماغي الشوكي عادةً عبر الدماغ والحبل الشوكي ثم تمتصه الأوعية الدموية.

لسوء الحظ، يمكن أن يؤدي هذا الضغط على الكثير من السائل الدماغي النخاعي إلى إتلاف أنسجة المخ، مما يتسبب في مشاكل مختلفة تتعلق بوظيفة الدماغ.

على الرغم من أنه أكثر شيوعًا عند الرضع والأطفال، يمكن أن يحدث استسقاء الرأس أيضًا عند البالغين.

تتأثر جميع أجزاء جسم الطفل تقريبًا بالاستسقاء الدماغي، بدءًا من اضطرابات النمو وانتهاءً بالذكاء المنخفض.

إذا لم يتم علاجه على الفور، فقد يتسبب ذلك في تلف الدماغ ومشاكل صحية أخرى لدى المصابين، وخاصة الأطفال.

ويتم العلاج من خلال إجراء عملية لتركيب تحويلة لصمام المخ، وهي إجراء جراحي يتم وضع قسطرة داخل الدماغ.

تهدف هذه العملية إلى إزالة السائل الدماغي الزائد في الدماغ إلى أجزاء أخرى من الجسم مثل البطن، وتجويف الصدر.

عادةً ما تكون أجزاء الجسم الأخرى التي تُستخدم كمكان لتصريف السائل الدماغي الشوكي الزائد من الدماغ في التجويف البريتوني (المنطقة المحيطة بأعضاء البطن) والفضاء الموجود في القلب.

مضاعفات عملية تركيب صمام المخ

قد تنتج عن عملية تركيب صمام المخ، أو استسقاء المخ بعض  المضاعفات، ومنها التالي:

  1. مشكلات التحويل

التحويلة هي عبارة عن قطعة حساسة يمكن أن تتعطل عن طريق الانسداد أو العدوى، وتشيرا التقديرات إلى أن 4 من كل 10 تحويلات تتعطل في العام الأول.

أيضًا قد يحدث نزيف عند وضع التحويلة، وهذا يمكن أن يسبب مشكلات في الأعصاب، مثل ضعف أسفل جانب واحد، وقد تحدث نوبات.

أيضًا من المشكلات التي تظهر هي أن التحويلة قد تصبح صغيرة بمرور الوقت، ومع نمو الطفل، وسيتعين تبديلها بواحدة مناسبة أكثر.

من المشكلات الأخرى التي تظهر عند الأطفال بشكل خاص هي أن يمر السائل الدماغي بجانب التحويلة بدلًا من أسفلها، وهذا يسرب السائل عبر جرح الجلد.

  1. انسداد التحويلة

يمكن أن تكون هذه الحالة في غاية الخطورة، حيث تسبب تراكم السوائل في الدماغ، وهذا يؤدي إلى تلف الدماغ.

  1. عدوى التحويلة

تعد العدوى من المضاعفات الشائعة للعملية، حيث يصاب بالعدوى طفل من كل 5 أطفال، ويقل خطر العدوى عند البالغين.

ومن أعراض العدوى الاحمرار، والعمى، والصداع، والتقيؤ، وتصلب الرقبة، وألم في البطن، والنعاس عند الأطفال.

اقرأ ايضا: معلومات حول استبدال الصمام الأورطي

هل يمكن الوقاية من استسقاء الدماغ؟

لا يمكن منع استسقاء الرأس عند الأطفال، ومع ذلك هناك طرق لتقليل خطر الإصابة بهذا المرض.

إذا كنتِ حاملاً أو تخططين للحمل، فتأكدي دائمًا من حصولك على الرعاية المناسبة أثناء الحمل من خلال فحوصات الحمل المنتظمة.

ليس ذلك فحسب، تساعد فحوصات الحمل الروتينية أيضًا في تقليل احتمالية ولادة الأطفال المبتسرين والتي يمكن أن تكون عامل خطر أو مضاعفة لهذه الحالة.

افحصي رحمك بانتظام وتأكدي من تلقي التطعيمات أثناء الحمل، هذا مفيد في علاج الالتهابات المختلفة التي قد تحدث أثناء الحمل.

في غضون ذلك، بالنسبة للأطفال، احمي رأس طفلك الصغير من الاصطدامات المختلفة التي يمكن أن تحدث.

مضاعفات عملية تركيب صمام المخ تتمثل في وجود مشكلات في التحويلة التي تم وضعها في الدماغ، سواء صغر حجمها مع نمو الطفل، أو وجود عدوى، أو تسرب السائل من جانبها، وكلها مضاعفات يمكن علاجها.

المصادر

مصدر1
مصدر2

You may also like