مراجعة لعبة Resident Evil 2

مراجعة لعبة Resident Evil 2

by Abdalla Rmadan
مراجعة لعبة Resident Evil 2

منذ ظهور Resident Evil 2 منذ أكثر من 20 عامًا كان جمهور اللعبة يطالبون الشركة الصانعة للعبة وهي شركة “كابكوم” بأن تقوم بعمل Remake أو إعادة تطوير للعبة كما أصبح في مراجعة لعبة Resident Evil 2 بعد ذلك ، حيث أنها تُصنف كإحدى أشهر وأفضل ألعاب الرعب الكلاسيكية، ولكن في ذات الوقت كان الجمهور متخوفًا هل سيكون الريميك على الوجه المطلوب خصوصًا بعد مرور كل هذه الفترة على إنتاج اللعبة الحالية؟ وما هي مميزات وعيوب الريميك؟ سنتعرف على الإجابة في هذه المراجعة.

قصة لعبة Resident Evil 2

 مراجعة لعبة Resident Evil 2

مراجعة لعبة Resident Evil 2

أوضح المستخدمون القصة عند مراجعة لعبة Resident Evil 2، ففي البداية عليك الاختيار بين شخصيتين والأولى هي ليون وكلير وكلاهما ذهب إلى مدينة راكون. ولكن لأسباب مختلفة في كلير ذهبت لتبحث عن أخيها الشرطي كريس لاختفائه عنهم منذ فترة. وليون انتقل إلى راكون ليستلم وظيفته الجديدة.

وتتوالى الأحداث للشخصيتين بعد ذهابهم إلى المدينة، وسواء كنت ستختار ليون أو كلير فإن الأحداث هي واحدة وتسير على وتيرة واحدة والفرق الوحيد أنك بإمكانك عندما تنهي اللعبة أن تعيد اللعب بالشخصية الأخرى. وحينها ستُروى القصة من منظور الشخصية الجديدة وما حدث معها أثناء لعبك للمرة الأولى. 

وتتمحور  قصة لعبة Resident Evil 2 في أن هناك فيروس انتشر في مدينة راكون يؤدي إلى تحول الناس إلى “زومبي”. وسواء اخترت ليون أو كلير فهمتك ستكون اكتشاف سبب انتشار هذا الفيروس ومن وراءه. 

تابع حول: مراجعة لعبة little nightmares

أسلوب لعبة Resident Evil 2

يعتمد أسلوب اللعبة كما ذكر في مراجعة لعبة Resident Evil 2 على التصويب من منظور الشخص الثالث والذي تتواجد الكاميرا فيه خلف الشخصية التي تلعب بها. بدلًا من منظور الشخص الأول وذلك ليتناسب هذا مع نوع اللعبة القائم على الرعب.

 فإن كنت تخاف كثيرًا قد تخطئ وتهدر طلقاتك على زومبي لتجد أنك تحتاج هذه الطلقات لمواجهة وحش أكبر لذا فالأسلوب يتطلب تركيز أكثر وتخطيطاً لحركاتك. أيضًا توفر Resident Evil 2 قصتين مختلفتين في 4 مسارات.

 فعلى سبيل المثال يمكنك اللعب في المسار الأول بشخصية ليون ثم استكمال المسار الثاني بشخصية كلير والعكس. 

أما بالنسبة للثلاث صعوبات فليس هناك فرق كبير سوى في ضرب الأعداء وتأثيره عليهم. بحيث لا يؤثر على حركتهم كسرعة مما يجعلك عليك الجري أكثر والاعتماد على الأعشاب لكي تزيل التسمم أو لزيادة الصحة.

مميزات اللعبة

من أبرز مميزات اللعبة كما اتضح من تجارب المستخدمين المذكورة في مراجعة لعبة Resident Evil 2:

  • رسوم اللعبة: من مميزات Resident Evil 2 رسومها الواقعية للغاية والتي أنتجت بمحرك RE Engin. واقعية الرسوم تخلق عالمًا حقيقيًا يجعلها متعة بصرية سواء في تفاصيل المباني المخيفة. أو في تفاصيل القتال مع الزومبي والدماء. وحتى في التفاصيل الصغيرة مثل حركة شفاه الشخصيات والغبار والإضاءة فهي واقعية للغاية وكل هذا يجعل تجربة الرعب مخيفة أكثر.
  • تقنية الصوت: أكثر ما يميز هذه اللعبة بتجربة المستخدمين التي عرضوها في مراجعة Resident Evil 2، حيث  تقنية الصوت المستخدمة والتي تجعلك تعيش تجربة الرعب كما ينبغي. لأنها صممت أصوات الزومبيز والوحوش وخطواتهم بتفاصيل دقيقة تجعلك تشعر بالذعر الشديد. وحتى التمثيل الصوتي فقد كان على مستوى عال للغاية.
  •  حفظ الأمتعة: لزيادة عامل الرعب والواقعية في اللعبة فإن لك عددًا محددًا من الأغراض التي يمكنك حملها ولهذا عليك تحديد الأغراض الضرورية لتحملها معك سواء كانت أسلحة أو رصاص أو إسعافات أولية. وتبدأ اللعبة مع مساحة صغيرة ولكنها تكبر بتقدمك في المراحل.
  • التصويب والطلقات: خاصية التصويب في اللعبة جيدة وتتميز في تأثير الطلقات على الأعداء حيث لديك حرية الاختيار في قطع أطرافهم أو تفجير رأسهم بالإضافة إلى أن بعض الأعداء يتوجب عليك ضربهم في أماكن معينة لقتلهم مما يخلق تحدي ممتع ومشوق جدًا. وتوفر اللعبة في مستوى الصعوبة السهل خاصية التصويب التلقائي.

نُرشح لك: مراجعة لعبة star wars Jedi fallen order

عيوب اللعبة

من العيوب البارزة في مراجعة لعبة Resident Evil 2

  • عدم تنوع الأعداء: إحدى مشاكل اللعبة هو قلة أنواع الأعداء بها حيث يظهر لك معظمهم في أول 4 ساعات من اللعبة ثم يبدؤون بالتكرار وهذا يؤثر على تجربة الرعب حيث أنك مع مرور الوقت تفقد إحساس الخوف الذي بدأت اللعبة به لأنك تصبح تتوقع الأعداء وأشكالهم وحيلهم.
  • عدم توازن الرصاص والأدوات: من أحد عيوب اللعبة أيضًا هو التوزيع السيء للرصاص والأدوات حيث قد تجد نفسك فجأة نفذت من الرصاص والإسعافات الأولية. في حين أنك قد تمضي وقتًا طويلًا ولديك فائض منهم بعد وصولك لمنتصف اللعبة.
  • عالم اللعبة كبير: واحدة من التغييرات السلبية التي طرأت على اللعبة هي أن العالم أصبح أكبر. وبالتالي فإن حفظه أصبح أصعب مما يؤدي أنك تضطر للنظر إلى الخريطة طوال الوقت أثناء هروبك من الأعداء. أو كي تعود إلى مكان الألغاز وهذا يؤثر بشكل كبير على قدرة الاستكشاف.

المصادر

You may also like