ما هي أعراض كورونا
كورونا

فيروسات كورونا هي عائلة من الفيروسات التي يمكن أن تسبب أمراضًا مثل نزلات البرد ومتلازمة الجهاز التنفسي الحادة الوخيمة (سارس) ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (ميرس). في عام 2019، تم تحديد فيروس كورونا الجديد باعتباره سبب تفشي المرض الذي نشأ في الصين. وهنا سنتعرف على “ما هي أعراض كورونا”.

ما هي أعراض كورونا

يُعرف الفيروس باسم فيروس كورونا المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة 2 (SARS-CoV-2). يسمى المرض الذي يسببه مرض فيروس كورونا 2019 (COVID-19). في مارس 2020، أعلنت منظمة الصحة العالمية (WHO) تفشي وباء COVID-19.

يعاني الأشخاص المصابون بـ COVID-19 من مجموعة واسعة من الأعراض تتراوح من الأعراض الخفيفة إلى المرض الشديد. قد تظهر الأعراض بعد 2-14 يومًا من التعرض للفيروس. يمكن لأي شخص أن يعاني من أعراض خفيفة إلى شديدة. قد يصاب الأشخاص الذين يعانون من هذه الأعراض بـ COVID-19:

  • حمى أو قشعريرة
  • سعال
  • ضيق في التنفس أو صعوبة في التنفس
  • إعياء
  • آلام في العضلات أو الجسم
  • صداع الرأس
  • فقدان حاسة التذوق أو الشم
  • التهاب الحلق
  • احتقان أو سيلان الأنف
  • الغثيان أو القيء
  • إسهال

أعراض خفيفة أم شديدة

كورونا

امراض معدية

هذه القائمة لا تشمل جميع الأعراض المحتملة. سيستمر مركز السيطرة على الأمراض في تحديث هذه القائمة بينما نتعلم المزيد عن COVID-19. يبدو أن كبار السن والأشخاص الذين يعانون من حالات طبية أساسية خطيرة مثل أمراض القلب أو الرئة أو مرض السكري معرضون بشكل أكبر للإصابة بمضاعفات أكثر خطورة من مرض COVID-19.

يمكن أن تتراوح شدة أعراض COVID-19 من خفيفة جدًا إلى شديدة. قد يعاني بعض الأشخاص من أعراض قليلة فقط. قد لا يظهر أي شيء على بعض الأشخاص إطلاقا، ولكن لا يزال بإمكانهم نشرها. قد يعاني بعض الأشخاص من تفاقم المرض، مثل ضيق التنفس والالتهاب الرئوي، بعد حوالي أسبوع من بدء العدوى.

يعاني بعض الأشخاص من أعراض COVID-19 لأكثر من أربعة أسابيع بعد تشخيصهم. تسمى هذه المشكلات الصحية أحيانًا بحالات ما بعد COVID-19. يعاني بعض الأطفال من متلازمة الالتهاب متعدد الأجهزة، وهي متلازمة يمكن أن تؤثر على بعض الأعضاء والأنسجة، بعد عدة أسابيع من الإصابة بـ COVID-19. نادرًا ما يعاني بعض البالغين من هذه المتلازمة أيضًا.

الأشخاص الأكبر سنًا لديهم مخاطر أعلى للإصابة بأمراض خطيرة من COVID-19، ويزداد الخطر مع تقدم العمر. الأشخاص الذين يعانون من حالات طبية حالية قد يكونون أيضًا أكثر عرضة للإصابة بأمراض خطيرة. تتضمن بعض الحالات الطبية التي قد تزيد من خطر الإصابة بأمراض خطيرة من COVID-19 ما يلي:

من هم الأكثر عرضة للإصابة

  • أمراض القلب الخطيرة، مثل قصور القلب أو مرض الشريان التاجي أو اعتلال عضلة القلب
  • السرطان
  • مرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD)
  • داء السكري من النوع 1 أو النوع 2
  • زيادة الوزن أو السمنة أو السمنة المفرطة
  • ضغط دم مرتفع
  • التدخين
  • فشل كلوي مزمن
  • مرض فقر الدم المنجلي أو الثلاسيميا
  • ضعف جهاز المناعة الناتج عن عمليات زرع الأعضاء الصلبة أو عمليات زرع النخاع العظمي
  • الحمل
  • أمراض الرئة المزمنة مثل التليف الكيسي أو ارتفاع ضغط الدم الرئوي
  • مرض الكبد
  • متلازمة داون
  • ضعف جهاز المناعة من زراعة نخاع العظام أو فيروس نقص المناعة البشرية أو بعض الأدوية
  • حالات الدماغ والجهاز العصبي، مثل السكتات الدماغية
  • اضطرابات استخدام المواد المخدرة

متى تطلب العناية الطبية الطارئة

إذا ظهرت عليك أيًا من هذه العلامات، فاطلب الرعاية الطبية الطارئة فورا:

  • صعوبة في التنفس
  • ألم أو ضغط مستمر في الصدر
  • ارتباك جديد
  • عدم القدرة على الاستيقاظ أو البقاء مستيقظًا
  • جلد أو شفاه أو أظافر شاحب أو رمادي أو أزرق اللون، حسب لون البشرة

المضاعفات

على الرغم من أن معظم الأشخاص المصابين بـ COVID-19 يعانون من أعراض خفيفة إلى معتدلة، إلا أن المرض يمكن أن يسبب مضاعفات طبية خطيرة ويؤدي إلى الوفاة لدى بعض الأشخاص. كبار السن أو الأشخاص الذين يعانون من حالات طبية حالية هم أكثر عرضة للإصابة بمرض خطير من COVID-19.

يمكن أن تشمل المضاعفات:

  • الالتهاب الرئوي وصعوبة التنفس
  • فشل في عدة أعضاء
  • مشاكل قلبية
  • حالة رئوية حادة تؤدي إلى انخفاض كمية الأكسجين التي تمر عبر مجرى الدم إلى أعضائك (متلازمة الضائقة التنفسية الحادة)
  • جلطات الدم
  • إصابة الكلى الحاد
  • الالتهابات الفيروسية والبكتيرية الإضافية

الفرق بين COVID-19 والإنفلونزا

  • الإنفلونزا وCOVID-19 كلاهما مرضان معديان في الجهاز التنفسي، لكنهما يسببهما فيروسات مختلفة. يحدث COVID-19 بسبب الإصابة بفيروس كورونا الجديد (يسمى SARS-CoV-2)، وتحدث الأنفلونزا بسبب الإصابة بفيروسات الإنفلونزا.
  • يبدو أن COVID-19 ينتشر بسهولة أكبر من الأنفلونزا ويسبب أعراضًا أكثر خطورة لدى بعض الأشخاص. قد يستغرق الأمر أيضًا وقتًا أطول قبل أن تظهر الأعراض على الأشخاص ويمكن أن يصبح الأشخاص معديين لفترة أطول.
  • نظرًا لأن بعض أعراض الأنفلونزا وCOVID-19 متشابهة، فقد يكون من الصعب معرفة الفرق بينهما بناءً على الأعراض وحدها، وقد تكون هناك حاجة لإجراء اختبار للمساعدة في تأكيد التشخيص.

المراجع

مصدر 1 مصدر 2

You may also like