ما هو اكتئاب ما قبل انقطاع الطمث

ما هو اكتئاب ما قبل انقطاع الطمث

by Rasha Ali
ما هو اكتئاب ما قبل انقطاع الطمث

يمكن أن يكون لاضطرابات الصحة العقلية آثار مدمرة على النساء مع اقترابهن من سن اليأس، تُعرف هذه المرحلة من حياة المرأة، والتي تتراوح عادةً بين 42 و 52 عامًا، باسم “انقطاع الطمث”، كما يزداد خطر الإصابة بالاكتئاب الشديد بشكل ملحوظ عند النساء في هذه الفترة، تعرف معنا في هذه المقالة على ما هو اكتئاب ما قبل انقطاع الطمث

ما هو اكتئاب ما قبل انقطاع الطمث

ما هو اكتئاب ما قبل انقطاع الطمث

  • تُعرف فترة ما قبل انقطاع الطمث، بأنها الفترة الانتقالية التي تسبق انقطاع الدورة الشهرية لدى النساء، وتتسبب في تقلبات المزاج وأعراض الاكتئاب.
  • انقطاع الطمث هو الوقت الذي تنتهي فيه الدورة الشهرية، بسبب توقف المبايض عن إنتاج الهرمونات التي تجعل الدورة الشهرية ممكنة.
  • أثناء فترة ما قبل انقطاع الطمث، من الشائع حدوث دورات شهرية غير طبيعية، وتقلبات هرمونية ومشاكل في النوم، يعاني العديد من الأشخاص أيضًا من التعرق الليلي المزعج.
  • في زوج من الدراسات القديمة من أوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، وجد الباحثون أن النساء في فترة ما حول انقطاع الطمث كن أكثر عرضة للإصابة باضطراب الاكتئاب الشديد (MDD)، مقارنة بأولئك اللائي لم يدخلن هذا التحول الهرموني بعد.
  • هناك العديد من الأسباب وعوامل الخطر المرتبطة بالاكتئاب في فترة ما حول انقطاع الطمث، قد تشمل الأسباب انخفاض مستويات هرمون الاستروجين، وأحداث الحياة المجهدة، وتقلب المزاج والتاريخ السابق للاكتئاب.

اقرأ أيضا: ما تحتاج معرفته عن الاكتئاب السريري

الاكتئاب وتأثيره على انقطاع الدورة الشهرية

  • هناك علاقة معقدة بين فترة ما قبل انقطاع الحيض والاكتئاب، لا يمكن لتأثيرات فترة ما حول انقطاع الدورة الشهرية أن تسبب الاكتئاب فحسب، بل يمكن أيضًا أن يؤدي الاكتئاب نفسه إلى بداية مرحلة ما قبل سن اليأس.
  • وجدت الدراسات أن النساء اللواتي لديهن أعراض اكتئاب كبيرة في أواخر الثلاثينيات وأوائل الأربعينيات من العمر، كن أكثر عرضة للدخول في مرحلة ما قبل انقطاع الطمث قبل بلوغهن سن 45 عامًا، مقارنة بالنساء اللائي لم يعانين من أعراض الاكتئاب.
  • ترتبط مستويات هرمون الاستروجين المنخفضة خلال كلتا المرحلتين بمخاطر صحية أخرى، تشمل: ضعف الأداء الإدراكي، نوبة قلبية، السكتة الدماغية.

أعراض الاكتئاب في فترة ما قبل انقطاع الطمث

  • تتراوح خطورة الاكتئاب من نوبات خفيفة إلى مؤقتة، وشديدة ومستمرة، الاكتئاب السريري هو أكثر أنواع الاكتئاب حدة، لحسن الحظ على الرغم من شدة الاكتئاب، فإن جميع أنواع الاكتئاب قابلة للعلاج.
  • بغض النظر عما إذا كان الشخص يعاني من الاكتئاب أثناء فترة انقطاع الطمث أو في أي مرحلة من الحياة، فإن الأعراض تميل إلى أن تكون متشابهة في النوع على الرغم من اختلاف شدتها، قد تشمل الأعراض:
  • التعب وقلة الطاقة.
  • الشعور بالقلق.
  • عدم الاهتمام بالأنشطة التي استمتعت بها من قبل.
  • الشعور بالعجز أو اليأس أو انعدام القيمة.
  • الأفكار المتكررة عن الموت أو الانتحار

قد يؤدي انخفاض مستويات الهرمونات الأنثوية خلال فترة ما قبل انقطاع الطمث إلى ظهور أعراض اكتئاب إضافية، مثل:

  • تقلب المزاج.
  • البكاء بدون سبب أو الشعور بالدموع كثيرًا.
  • زيادة القلق.
  • الشعور باليأس العميق.
  • مشاكل النوم.

اقرأ أيضا: ما تحتاج معرفته حول مضادات الاكتئاب

أسباب اكتئاب ما قبل انقطاع الحيض

ما هو اكتئاب ما قبل انقطاع الطمث

  • انخفاض هرمون الإستروجين، يعتقد معظم الباحثين أن المستويات المتقلبة من هرمون الاستراديول الأنثوي، تنبئ بالاكتئاب في فترة ما حول انقطاع الطمث، وهو أقوى أنواع هرمون الاستروجين التي ينتجها الجسم خلال سنوات الإنجاب.
  • أحداث الحياة المجهدة: أحداث الحياة المجهدة مثل الطلاق أو فقدان الوظيفة، أو وفاة أحد الوالدين، قد تؤدي أيضًا إلى الإصابة بالاكتئاب.
  • تقلب المزاج: ليس من غير المعتاد أن يعاني الأفراد في فترة ما حول انقطاع الطمث من تقلبات مزاجية مرتبطة بتقلب مستويات الهرمون، عندما تتغير مستويات هرمون الاستروجين باستمرار، تتأثر المواد الكيميائية في الدماغ السيروتونين والنورادرينالين.
    السيروتونين والنورادرينالين والدوبامين مواد كيميائية في الدماغ تلعب دورًا مباشرًا في تنظيم الحالة المزاجية، يمكن أن تجعل الشخص يشعر بالسعادة عن طريق تقليل القلق وتحسين النوم وتنظيم الذاكرة والتمثيل الغذائي وغير ذلك.
    قد تمنع الاختلالات الهرمونية من قدرة السيروتونين والنورادرينالين على القيام بوظائفهما، والنتيجة هي تقلبات مزاجية تؤدي في النهاية إلى الاكتئاب.
  • التاريخ السابق للاكتئاب: الأفراد الذين لديهم تاريخ سابق من الاكتئاب الشديد معرضون لخطر أكبر خلال فترة ما حول انقطاع الطمث، خاصة إذا كانوا حساسين بشكل خاص للتقلبات الهرمونية.

تتضمن عوامل الخطر الإضافية ما يلي:

  • تاريخ عائلي للإصابة بالاكتئاب.
  • التاريخ السابق للاعتداء الجنسي أو العنف.
  • أعراض سن اليأس الشديدة.
  • التدخين.
  • وجود مشاعر سلبية حول الشيخوخة وانقطاع الطمث.
  • الشعور بخيبة الأمل بسبب عدم القدرة على إنجاب الأطفال.

ما هو علاج اكتئاب ما قبل انقطاع الحيض

يعتمد علاج الاكتئاب الذي يحدث بسبب انقطاع الدورة الشهرية على مدى شدة أعراض الشخص، وما إذا كان قد عانى من الاكتئاب في الماضي، بشكل عام، يشمل العلاج ما يلي:

  • الأدوية المضادة للاكتئاب للتحكم في أعراض الاكتئاب. العلاج بالكلام والعلاج السلوكي المعرفي – تقنيات العلاج النفسي التي تعمل على تغيير الأفكار والسلوكيات
  • العلاج بالهرمونات البديلة (HRT) لتقلبات المزاج والتعرق الليلي إذا كانت تؤثر على النوم.
  • إذا كانت أعراض الاكتئاب شديدة، فقد أوصى الباحثون بدمج العلاج بمضادات الاكتئاب مع العلاج التعويضي بالهرمونات، إما مع كل من الإستروجين والبروجسترون أو مع الإستروجين وحده.
  • يوصى بهذا العلاج المركب للحالات الشديدة من اكتئاب ما قبل انقطاع الطمث، سواء كانت المرأة لديها تاريخ من الاكتئاب أم لا.
  • إذا كانت أعراض اكتئاب ما قبل انقطاع الحيض خفيفة ولم يكن لدى الشخص تاريخ من الاكتئاب، فيفضل تجربة الهرمونات أو مضادات الاكتئاب – واحدًا تلو الآخر – لعلاج الأعراض.
  • العلاج التعويضي بالهرمونات وحده يمكنه تخفيف التقلبات المزاجية التي قد تسهم في الاكتئاب، ومع ذلك، بالنسبة للأفراد الذين يعانون من أعراض جسدية قليلة لانقطاع الحيض يوصى باستخدام مضادات الاكتئاب.
  • قد تساعد العلاجات البديلة، مثل اليوجا، والتمارين الرياضية، واتباع نظام غذائي صحي أيضًا في تحسين الحالة المزاجية، خاصة بالنسبة للنساء اللائي لم تصل أعراض الاكتئاب لديهن إلى عتبة الاكتئاب الإكلينيكي.

المراجع

مصدر1
مصدر2
مصدر3

You may also like