عاصمة مالطا

عاصمة مالطا

by محرر 20

عاصمة مالطا..تأسست فاليتا في عام 1566، وهي عاصمة مالطا وواحدة من أصغر عواصم أوروبا، وتبلغ مساحتها 900 مترًا في 630 مترًا وتغطي مساحة تقارب 567 مترًا مربعًا ويبلغ عدد سكانها 6400 نسمة، وتمتلك هذه المدينة الجميلة العديد من الألقاب، وكلها تذكر بماضيها التاريخي الغني؛ فهي مدينة الفن الأوروبي، ومدينة التراث العالمي، واليوم، هي واحدة من أكثر المناطق التاريخية تركيزًا في العالم.

عاصمة مالطا

  • فاليتا هي واحدة من أكثر المواقع التاريخية تركيزًا في العالم حيث تضم 320 نصبًا تذكاريًا، كما ستجد العديد من الهندسة المعمارية والمعالم الأثرية التي تصور العمارة الكلاسيكية الجديدة، والفنون .
  • المدينة مزدحمة بالنهار، لكنها تحتفظ بأجواء ساحرة في الليل، مما يمنحك الشعور بأنك تعود بالزمن إلى الماضي خلال رحلة اكتشاف المعالم التاريخية المميزة لفاليتا.
  • الحرب العالمية الثانية تركت أجزاء كثيرة من المدينة في حالة خراب، والرغم من ذلك، لا تزال المدينة تحمل الكثير من القيمة الثقافية والتاريخية، ولهذا السبب تم تصنيف مدينة فاليتا كموقع لليونسكو.
  • فاليتا هي المركز الإداري والتجاري لمالطا، حيث تحتل العديد من الإدارات الحكومية بعض مبانيها التاريخية والعديد من الشركات المالية واللوجستية لها مكاتب بها أيضا.
  • اللغات الرسمية هي المالطية والإنجليزية، كما يتم التحدث بالإيطالية على نطاق واسع.

مناخ فاليتا

  • تتميز فاليتا بمناخ البحر الأبيض المتوسط الحار مع صيف حار وطويل وشتاء معتدل ورطب، مع متوسط ​​درجة حرارة أعلى من 19 درجة مئوية.
  • تعاني فاليتا من نقص في هطول الأمطار خلال أشهر الصيف وتحدث معظم الأمطار خلال أشهر الشتاء.
  • يتراوح متوسط ​​درجات الحرارة نهارا من حوالي 16 درجة مئوية في يناير إلى حوالي 32 درجة مئوية في أغسطس، بينما يتراوح متوسط ​​درجات الحرارة المنخفضة من حوالي 10 درجة مئوية في يناير إلى 23 درجة مئوية في أغسطس

وسائل النقل العام

  • يمكن العثور على جميع أشكال النقل الرئيسية في مالطا، حيث تقدم الحافلات العامة خدمة جيدة ولكن يمكنك أيضًا تجربة الحافلات ذات الطابقين المفتوحة أو الحافلات القديمة الشهيرة لمشاهدة معالم المدينة، أضف إلى ذلك أن سيارات الأجرة متوفرة أيضا.

تاريخ المدينة

  • تم بناء العاصمة في عام 1566 من قبل فرسان مالطا وتم تصميمها لدرء الهجمات من البحر ومن الأرض من خلال خطة مصممة بشكل معقد وخبير من التحصينات الحديثة.
  • نجت مالطا بالكاد من حصار جيوش الإمبراطورية العثمانية في حصار مالطا الكبير في عام 1566 وتم اختيار موقع فاليتا بشكل استراتيجي ليكون موقعًا دفاعيًا أكثر فعالية ضد الهجمات المستقبلية.
  • سميت المدينة على اسم القائد الكبير للفرسان آنذاك، جان باريسو دي لا فاليت، الذي قاد الدفاع خلال الحصار الكبير والذي وضع حجر الأساس للمدينة في 28 مارس 1566.

الطعام في المدينة

  • يوجد في فاليتا مجموعة من المطاعم اللائقة، مع أماكن للوجبات السريعة في كل مكان (برجر كنج، ماكدونالدز، بيتزا هت).
  • واجهة فاليتا البحرية مدهشة للغاية خاصة في الليل، فهي تحتوي على أنواع مختلفة من المطاعم، من الصينية إلى مقهى هارد روك، وهناك أيضًا متجر كتب ومتجر مجوهرات في نفس الواجهة البحرية.

السياحة في المدينة

  • تضم فاليتا العديد من الأشياء التي يمكنك القيام بها ورؤيتها، فقد تم تصميم المدينة على شكل شبكة مربعة مما يجعل التنقل فيها أمرًا سهلاً للغاية.
  • الطريقة المثلى لبدء رحلتك في فاليتا هي القيام بجولة سير مجانية تأخذك حول أهم المعالم السياحية في العاصمة، للتعرف على ثقافة تلك الوجهة الجميلة واكتشاف تاريخها الغني.
  • تفتخر شبكة الشوارع الضيقة بالمدينة ببعض من أرقى الأعمال الفنية والكنائس والقصور في أوروبا، كما أن فاليتا غنية جدًا بالمواقع التي يمكن رؤيتها واستكشافها، والمباني التاريخية المثيرة للاهتمام في كل زاوية، فضلا عن ذلك تمتلئ الشوارع الجانبية الضيقة بالمتاجر والمقاهي الصغيرة الجذابة، بينما تصطف الشوارع الرئيسية في فاليتا بالمحلات التجارية العالمية الكبيرة للأزياء والموسيقى والمجوهرات.
  • الشارع الرئيسي هو شارع الجمهورية المليء بالمحلات التجارية وخالي من حركة المرور، كما أنه في السنوات الأخيرة، أصبحت المزيد من الشوارع في المركز مخصصة للمشاة بما في ذلك شارع ميرشانت، ذلك فضلا عن أن المزيد من المقاهي والمطاعم أصبح بها مناطق جلوس في الهواء الطلق.

السلامة والأمان

  • فاليتا آمنة بشكل عام، وتعتبر واحدة من أكثر الأماكن أمانًا في العالم ولا تكاد توجد جرائم عنيفة أو اضطرابات سياسية ، مما يجعل منها المكان المثالي لأخذ عائلتك أو الاستمتاع بالحياة الليلية الرائعة والآمنة في مالطا.
  • مياه الصنبور آمنة للشرب، على الرغم من أن السكان المحليين يفضلون المياه المعبأة في زجاجات بسبب الطعم، كما يمكن أن تكون أشعة الشمس خلال الصيف حارة جدًا، لذا تجنب التعرض الطويل لها في الفترة ما بين 11 صباحًا و 4 مساءً، مع تناول الكثير من السوائل لتجنب الجفاف.

المراجع

المصدر
المصدر

You may also like

Leave a Comment