أعراض تضخم الكبد عند الرضع

 أعراض تضخم الكبد عند الرضع

by محرر 21
أعراض-تضخم-الكبد-عند-الرضع

أعراض تضخم الكبد عند الرضع كثيرة، والتي قد تعود إلى وجود التهاب في خلايا أهم أعضاء القناة الهضمية (الكبد)، وهو المسؤول عن تنقية الدم من السموم، وتكسير الدهون والكوليسترول الضار، ولهذا يجب العلم أن تلك الحالة المرضية يجب أن تخضع مباشرة للفحوصات الطبية تجنبا من تدهور الحالة الصحية.

أعراض تضخم الكبد عند الرضع

هناك العديد من الأعراض الشائعة التي تشير إلى خلل في وظائف الكبد عند الاطفال الرضع، ومن أهمها:

  • اصفرار شديد في لون الجلد، وبياض العينين.
  • آلام حادة في البطن.
  • زيادة في ضغط الدم.
  • استسقاء حول البطن.
  • اعتلال في وظائف الدماغ.
  • نزيف في البراز، وفي الحالات المتأخرة يعاني الرضيع من القيء الدموي.
  • الأنيميا، تعب شديد، كثرة النوم.

ما هو اليرقان

أعراض-تضخم-الكبد-عند-الرضع

أعراض-تضخم-الكبد-عند-الرضع

يعتبر اليرقان هو العرض الأول الذي يؤكد إصابة الرضيع بتضخم الكبد، والتي قد تكون ناتجة عن التهابات شديدة في خلايا الكبد، وهذا يؤدي إلى تكسير أعداد ضخمة من كرات الدم الحمراء.

يحدث اليرقان نتيجة زيادة مادة البيليروبين في الدم، وهذا ما يجعل لون البول والجلد أغمق من الدرجة الطبيعية، ويسبب انسداد في قنوات الحويصلة الصفراوية على المدى البعيد.

اقرأ ايضا: أسباب مرض الكبد

أسباب تضخم الكبد عند الرضع

لا يوجد سبب مؤكد لظهور أعراض تضخم الكبد عند الرضع، حيث أكدت بعد المصادر الطبية أنها ناتجة عن خلل أثناء مرحلة تكون الجنين أو بعد الولادة ، ومنها:

  • إصابة المولود بالعدوى البكتيرية أثناء الولادة الطبيعية.
  • ضعف المناعة.
  • تشوه خلقي، ناتج عن طفرة جينية.
  • عدم اكتمال تكوين القنوات المرارية.
  • تعرض الام للكيماويات، والمواد السامة خلال فترة الحمل.

التشوهات الخلقية للكبد

  • تشوه القناة الصفراوية، وتعد من أخطر التشوهات الخلقية في الكبد التي تؤدي الى الوفاة، حيث تتكون القناة الصفراوية بشكل خاطئ، مما يسبب تراكم العصارة الصفراوية.
  • كيس الصفراوي، وتحدث نتيجة تشكيل خاطيء في قنوات الكبد، و ارتجاع العصارة الصفراوية.
  • متلازمة ألاجيل، هي نقص في تكوين قناة الصفراء، ويرتبط معها تشوهات في القلب والكليتين.

طرق تشخيص تضخم الكبد عند الرضع

أعراض-تضخم-الكبد-عند-الرضع

أعراض-تضخم-الكبد-عند-الرضع

هناك مجموعة من الإجراءات الطبية داخل الرعاية الصحية لفحص الأطفال في هذه الحالة بعد إشراف الطبيب، ويتم إجراء الآتي:

  • سحب عينة دم للكشف عن نسبة انزيم الكبد، وتحديد نوع ودرجة الالتهاب.
  • فحص الجينات، وهذا النوع من التحليل يمكن إجراؤه قبل الولادة في حين وجود تشوه خلقي.
  • خزعة كبدية، حيث يتم سحب عينة من أنسجة الكبد، وتوضع تحت المجهر.
  • التصوير بالأشعة المقطعية، وهنا توضيح صورة كاملة لعضلات الجسم، والأعضاء الداخلية.
  • فحص الموجات فوق صوتية، حيث تعطي صور دقيقة للأوعية الدموية وأنسجة الكبد.

بعد تشخيص حالة الرضيع جيدا، يتم تحديد الخطة العلاجية المناسبة على حسب المشكلة الصحية التي يعاني منها، حيث إذا كان لديه كيس صفراوي على الكبد سيتم خضوعه لعملية جراحية بسيطة.

ولكن في حالات وجود التهاب وتلف في خلايا، سيتم انقاذ حياة الطفل بإجراء جراحة زرع الكبد، والتي أصبحت نتائج نجاحها مرتفعة في الآونة الأخيرة.

كما أن من الممكن أن يتعايش الطفل حياة طبيعية مع تضخم الكبد على حسب درجة الالتهاب، ويقوم الطبيب بوصف مجموعة من الأدوية لتقوية الجهاز المناعي، وتناول بعض الفيتامينات والمكملات الغذائية، والانتظام على نمط حياة صحي على المدى البعيد.

تظهر أعراض تضخم الكبد عند الرضع بعد الولادة مباشرة، وتتدرج في عدة مراحل حيث تبدأ باليرقان وتنتهي بتلف خلايا الكبد، ولهذا يجب تقديم الحالة إلى الرعاية الطبية على الفور.

المصادر

مصدر1
مصدر2

You may also like