أعراض ارتفاع الإستروجين عند الرجال

أعراض ارتفاع الإستروجين عند الرجال

by Rasha Ali
أعراض ارتفاع الإستروجين عند الرجال

هرمون الإستروجين، هو نوع من الهرمونات الجنسية التي تلعب دورًا أساسيًا في الجسم، يمكن أن تؤثر المستويات غير الطبيعية على العديد من جوانب الصحة، على سبيل المثال، قد تؤدي مستويات هرمون الأستروجين المرتفعة إلى زيادة الوزن، وانخفاض الحالة المزاجية، ومتلازمة ما قبل الحيض الشديدة عند الإناث، ولكن ما هي أعراض ارتفاع الإستروجين عند الرجال

أعراض ارتفاع الإستروجين عند الرجال

ما هو هرمون الإستروجين ودوره في الجسم

  • هرمون الأستروجين، هو هرمون طبيعي ينتجه جسمك للمساعدة في النمو الجنسي ووظائف الجسم المهمة الأخرى، قبل انقطاع الطمث، تفرز النساء الأستروجين بشكل أساسي من المبايض، بعد ذلك، يأتي معظم الهرمون من الخلايا الدهنية والغدد الكظرية الموجودة في الجزء العلوي من الكلى، عندما ترتفع مستويات الهرمون يمكن أن يؤثر ذلك سلبًا على الجسم.
  • عندما يكون هرمون الأستروجين مرتفعًا جدًا أو منخفضًا جدًا، فقد يحدث تغيرات في الدورة الشهرية، وجفاف الجلد، والهبات الساخنة، ومشاكل النوم، والتعرق الليلي، وانخفاض الدافع الجنسي، وتقلبات المزاج، وزيادة الوزن، والمتلازمة السابقة للحيض، وكتل الثدي، والتعب، والاكتئاب والقلق.
  • الإستروجين موجود أيضًا عند الذكور ولكن بكميات أقل بكثير، مستويات هرمون الأستروجين التي تتجاوز النطاق الصحي يمكن تسبب مشاكل في الانتصاب.

اقرأ أيضا: هل انقطاع الدورة الشهرية يسبب الصداع

أعراض ارتفاع الإستروجين عند الرجال

أعراض ارتفاع الإستروجين عند الرجال

الهرمونات عبارة عن مواد كيميائية ينتجها جسمك، وتعمل كمراسلين للمساعدة في التحكم والتنسيق في كيفية عمل جسمك واستجابته لبيئتك.
هناك غدد خاصة في الجسم تنتج الهرمونات وتطلقها عندما يشير إليها الدماغ، هناك أيضًا مستقبلات خاصة للهرمونات في الجسم تتلقى هذه الرسائل الكيميائية.
من الطبيعي أن ترتفع مستويات هرمون الاستروجين وتنخفض إلى حد معين، ولكن يمكن أن تحدث مشاكل أكثر خطورة إذا ظلت المستويات مرتفعة باستمرار، عندما يكون هرمون الإستروجين مرتفعًا بالنسبة إلى البروجسترون عند الإناث، يُعرف هذا باسم هيمنة الإستروجين.
ينتج الرجال أيضًا هرمون الاستروجين، وإن كان بمستويات أقل من النساء، هم أيضا يعانون من آثار صحية ضارة عندما تتقلب هذه المستويات، استراديول هو هرمون الإستروجين الموجود عادة في الرجال.
في بعض الأحيان ينتج الجسم الكثير أو القليل جدًا من الإستروجين، الرجال الذين يعانون من انخفاض مستويات هذا الهرمون قد ينتهي بهم الأمر مع زيادة الدهون في البطن، وانخفاض الدافع الجنسي.

قد يعاني الرجال الذين يعانون من ارتفاع مستويات هرمون الأستروجين من الأعراض التالية:

  • العقم: الإستروجين مسؤول جزئيًا عن تكوين حيوانات منوية صحية، عندما تكون مستويات هرمون الهرمون مرتفعة، قد تنخفض مستويات الحيوانات المنوية وتؤدي إلى مشاكل في الخصوبة.
  • التثدي: قد يحفز هذا الهرمون نمو أنسجة الثدي، قد يصاب الرجال الذين يعانون من الكثير من الهرمون بالتثدي، وهي حالة تؤدي إلى زيادة حجم الثديين.
  • ضعف الانتصاب: قد يواجه الرجال الذين يعانون من مستويات عالية من الهرمون صعوبة في الانتصاب أو الحفاظ عليه.

أنواع هرمون الإستروجين

  • إستراديول: هذا هو الشكل الأقوى من هرمون الاستروجين، وتركيزه أعلى في الإناث في سن الإنجاب، يستخدم الأطباء هذا النوع كعلامة على صحة المبيض.
  • الإسترون: هذا هو النوع الأساسي من الإستروجين عند الذكور، وهو أيضًا الشكل الأساسي للإستروجين عند الإناث بعد انقطاع الطمث، ينتج المبيضان والمشيمة والخصيتين والأنسجة الدهنية الإسترون من الأندروستينيون أو الأندروجينات.
  • إستريول: تنتج المشيمة هذا النوع من الإستروجين الذي يصل إلى مستوياته القصوى أثناء الحمل، تزداد كمية الإستريول مع نمو الجنين.

اقرأ أيضا: متى يبدأ سن اليأس

أسباب ارتفاع مستويات هرمون الإستروجين

قد تكون مستويات هرمون الأستروجين لديك مرتفعة للأسباب التالية:

  • الأدوية: قد يتسبب العلاج الهرموني لزيادة مستويات الهرمون المنخفضة في ارتفاع مستوياتك في البداية، قد يستغرق الأمر بعض الوقت للحصول على الجرعة الصحيحة.
  • دهون الجسم: يمكن أن يؤدي وجود نسبة عالية من الدهون في الجسم إلى ارتفاع مستويات الهرمون.
  • الإجهاد: ينتج جسمك هرمون الكورتيزول استجابة للتوتر، يمكن أن يؤدي إنتاج كميات كبيرة من الكورتيزول استجابةً للتوتر إلى استنفاد قدرة الجسم على إنتاج هرمون البروجسترون، يتم ترك هرمون الأستروجين في جسمك دون رادع بواسطة البروجسترون.
  • الكحول: شرب الكثير من الكحول يمكن أن يزيد من مستويات الهرمون ويقلل من قدرة الجسم على تكسير الإستروجين.
  • مشاكل الكبد: يكسر الكبد الأستروجين ويزيله من الجسم، إذا كان الكبد لا يعمل بشكل صحيح، يمكن أن يتراكم الكثير من الهرمون، قلة إنزيمات الجهاز الهضمي، والكثير من بكتيريا الأمعاء السيئة (dysbiosis)، وانخفاض مستويات المغنيسيوم وقلة الألياف في نظامك الغذائي يمكن أن تمنع الكبد من التخلص من الإستروجين الزائد.
  • الزينوإستروجينات الاصطناعية: الزينوإستروجينات الاصطناعية هي مواد كيميائية موجودة في البيئة، تعمل مثل الإستروجين بمجرد وجودها داخل جسمك، وتشمل ثنائي الفينول أ (BPA) والفثالات، كل من هاتين المادتين الكيميائيتين تستخدمان في مواد بلاستيكية مختلفة.

تشخيص واختبار مستويات الأستروجين

  • في الإناث التي تظهر عليها علامات هيمنة الإستروجين، قد لا تكون الاختبارات التشخيصية ضرورية لإثبات أن نسبة الهرمون غير متوازنة، والسبب في ذلك هو أن العديد من التوصيات التي قد يقدمها الأطباء لتقليل مستويات الهرمون مفيدة بشكل عام للصحة العامة وليس من المحتمل أن تسبب ضررًا.
  • ومع ذلك، إذا كانت هناك حالة طبية أساسية تسببت في ارتفاع مستويات الهرمون، فقد يقوم الطبيب بإجراء اختبارات لتحديد ما إذا كان هناك خلل وتأكيد السبب الجذري، كما يراقب الأطباء أيضًا مستويات هرمون الإستريول في حالات الحمل عالية الخطورة.
  • في الإناث يمكن للأطباء قياس جميع أنواع الإستروجين الثلاثة عن طريق فحص الدم، في الذكور، يقومون بقياس الإستراديول والإسترون فقط.

علاج ارتفاع مستويات الأستروجين

أعراض ارتفاع الإستروجين عند الرجال

يعتمد علاج ارتفاع هرمون الأستروجين على السبب الأساسي، قد يوصي الأطباء بتغييرات في نمط الحياة لتقليل المستويات مثل:

  • المحافظة على وزن معتدل.
  • تقليل التوتر.
  • الحد من استهلاك الكحول أو إيقافه.
  • تجنب أي علاجات طبيعية أو عشبية قد تزيد من الهرمون.

المراجع

مصدر1
مصدر2

You may also like